ومضى الزمن ،،،،،،،،،،،

منصور الريكان
2017 / 8 / 28

ومضى الزمنْ ،،،،،،،،،
1
وتمر بي الأيام حيرى
اذ أدغدغ هاجسيْ
وأنوخ محمولاً على وجه الحقيقةْ
النار تأكلني وكل جوارحي شملوها بالقهر ويا ويح الدعاءْ
ويمر ليلي شاحباً لأدوس كل الذكرياتْ
فمتى ينام مغني الليل الطويل بداخل حزن الذواتْ
رسموني طلاً وانتشوا يتقافزونْ
لا ظل عندي لا حياةْ
2
وتمر بي الأيام سكرى
وانتشائي من حجرْ
الأمنيات منافذ الإنسان نحو مجاهل تحوي القدرْ
اضحك هنا أو إنتشي ما دام فيك من البقايا من عُمرْ
وارسم على لوح الأغاني ذكرياتك كالسِفر ممزوجاً بحبرْ
يا ما العوادي حطمتكْ
حافظ على نفس تداعت وهي حيرى
وأركن ببوحك لابتسامات الحذرْ
واندى كما النعناع آلهة تُسرْ
يا صاحبي دعنا نرتب حالنا بين الحفرْ
وندق إسفيناً بسِرْ ،،،،،،،،،
3
وتمر بي الأيام ممزوجاً بذكرى
من عادة التأريخ يرسم ما جرى
لكن تأريخي انطوى للقهقرى
مجّوا الرعاف وزادنا الطين بللْ
والواهمون تمنطقوا بعفونة الأيام عافونا طللْ
أين الخللْ ؟؟؟؟
نحن الوصايا والرماد أصابنا ولأننا كنا مُللْ
يا كلكم هبّوا وعالجوا كل العللْ
4
وتمر بي الأيام تعبى
والرماد يلفني
الخطوات نفسها عاودتني بالألمْ
وسطور ذاكرتي احتوتني بالسقمْ
يا كلكم عودوا لوجه حقيقة مملوءة بالخير هل هذا قسمْ
يا ما رسمتوا حلاوة الأيام قد عشنا العدمْ
نتناوب الحزن المبرمج في وطنْ
مملوء بالآهات قل لي من أمٓنْ
وأحس إني مؤتمنْ
سأغادر الدنيا بقطعة من كفنْ
ومضى الزمنْ ،،،،،،،،،،،

25/8/2017
البصرة