تعاليم المسيحية والمسيحيين بين الخرافة والاعجاب.!!

وفي نوري جعفر
2017 / 8 / 21

للاسف هناك الكثير من الاخوة المسيحيين والاخوات المسيحيات ، يدخلون مجموعات الالحاد واللادينيين، ليس لانهم لا دينيين او ملحدين، بل لأنهم مؤمنين بالمسيح وبالتعاليم المسيحية، ولان في هذه المجموعات الالحادية، هناك نقد كثير للدين الاسلامي، وهو امر طبيعي، باعتبار ان اغلب الذين ينتقدون هم من المسلمين العرب، واغلب البلاد العربية هي انظمة تتبع الاسلام وفيها اكثرية مسلمة، وان المسيحيين وبقية الديانات هم اقليات وليس لهم تأثير في هذه الدول، ولهذا تجد من الطبيعي ان اكثر المنشورات في مجموعات الالحاد تنتقد دين الاسلام.!!

للاسف وكما قلت، فان بعض او اكثر المسيحيين تجدهم يكثرون من اللايكات (اعجاب)، وتجدهم يتفاعلون بشدة مع المنشورات، وذلك لسبب كرههم لدين الاسلام (وربما للمسلمين)، والسبب الثاني انه يفسح المجال لهم بالتبشير بالمسيحية. ولهذا فهم في نفس الوقت تلقاهم فرحين بما يحصل ما بين المسلمين من شجارات وصراعات وسب وشتائم.!!

احب ان اقول للمسيحيين المؤمنين بمسيحيتهم، لا تفرحوا بنقد المسلمين لدينهم، ولا تشجعوهم على ذلك، فان دينكم وتعاليمكم المسيحية فيها من الخرافات اكثر مما هي موجودة في دين الاسلام.!!

ولعل ابرز واسخف خرافة في المسيحية هي خرافة ولادة المسيح، وخرافة صلبه ومن ثم خرافة رجوع الحياة اليه وصعوده الى السماء.!!

ولمن اراد ان يثبت عدم الكذب والخرافة في هذه الامور، فعليه ان يثبتها بالحجة والبرهان.!!

***********************************
ملاحظة: لكي لا يفرح المسيحي بتعاليمه واليهودي بدينه، فكل الاديان على الارض هي من صنع البشر. !!

وفي نوري جعفر.

محبتي واحترامي للجميع.