ظلال الضلال

عبد الملك بن طاهر بن محمد ضيفي
2017 / 8 / 17

كلما مررت بحي من أحياء مدينتنا رأيت العجب

على يمينك مكتبة تحضن عشاقا يغازلون الكتب

على شمالك مجلس يزودك الفقه الشعر والأدب

تسمع نغم العود ومزامير داود فتخشع وتطرب

تترشف قهوتك فيناولك النادل الصحف والكتب

يصفعك الكاهن ويصرخ قيدوه وحاذروا الهرب

أتنام وقد صدر حكمنا سنعدمك ثم نحرق الكتب

خالفت أعرافنا سفهت أسلافنا وأكثرت الشغب

ولن نقيلك إلا إذا تركتنا نكتب وقدست ما كُتب

قلت خالفتم العقل والنقل قال سل المال والرتب

قلت ما نفع المال والجاه إذا العقل والدين ذهبا

قال جن الداهية قيدوه بل اقتلوه وقولوا هرب