موكب رئيس الحكومه

جهاد علاونه
2017 / 8 / 12

احنا مش لازم نقف بنص الشارع نترجى برئيس الحكومه على شان يعطينا حق تنكة كاز أو على شان يسجل أولادنا بالجيش , الله وكيلكوا الرجال صاروا يقفوا لموكب أي وزير وأي رئيس حكومه بالشارع ويبكوا مثل النسوان العاجزات على شان يحصلوا على وظيفه لأولادهم, وإذا حصلوا على وظيفه أيضا الراتب كمان ما بكفيش وبهيك حاله برجعوا الأولاد يشحدوا مثل الآباء.., احنا لازم نقفله بنص الشارع ونقله وين الحياه الكريمه؟ وين النوادي؟ وين المؤسسات؟ وين الراتب الشهري اللي يكفينا ويزيد عن حاجتنا؟؟ احنا لازم نحكيله هات فاتورة الكهربه تبعتك اللي قيمتها الشهريه تغطي ما يكفي لإنارة 100ألف منزل..وين فاتورة الماء تبعتك اللي بتكفي تعبئة 100 مسبح أولومبي..!!!..إنت إما إنك بتوفر لنا الحياه الكريمه وإما أن تستقيل..أو تروح وتشوفلك شغله ثانيه خلاف شغلة رئيس حكومه..احنا بدنا نعيش مثلنا مثل أي انسان..إنتوا أرقتوا ماء وجهنا...احنا بسببك وبسبب الشلة الزعرنجيه أمثالك صرنا نشحد الخبز وصرنا نطحن الملح بأكواعنا..احنا صرنا نشحد على الفيس بوك.., احنا لازم نقف بنص الشارع ونبصق بوجهه ونقله الراتب ما كفاناش يومين.


لما بنسمع عن رئيس حكومه بده يزور قريتنا أو مدينتنا...عن جد أنا أول واحد بكتب استدعى وأطلب فيه مساعده, وبعد مضي عدة أشهر يحصل قله من الناس على 50 دينار كعطيه ومِنةً من رئيس الحكومه..ونسوان حارتنا طوال الليل والنهار كلهن من أرامل وفقراء بفزعن على بيتي أو ببعثن مع أولادهن ورقه بيضاء عشان أكتبلهم طلب مساعده...اللي بده إذن أشغال من البلديه...واللي بده يسجل ابنه بالجيش..واللي الجيش رافض ابنه على شان طوله مش مناسب أو على شان تبسط بقدميه..واللي بده لمبه(مصباح) على عمود الكهربه اللي قدام بيته...واللي بده راتب من صندوق المعونه...واللي بده يطلع ابنه دورة أمن وحمايه...يعني طوال الليل والنهار ونحن نعمل آلة طابعة للناس...طبعا وفي كثير برموا حالهم قدام موكب رئيس الحكومه كإنتحاريين بدهم وظيفه بالدوله لأولادهم أو بدهم يشتروا شُنط(حقائب) مدرسيه وقرطاسيه...واللي بدهم كاز وغاز للشتويه واللي بدهم مطب اسفلتي واللي بدهم ساعة كهربه أو ساعة مي..واللي بدهم من رئيس الحكومه يرجعلهن ساعة الكهربه المفصوله عنهم وفي ناس بدهم يرجعلهم رئيس الحكومه ساعة المي المفصوله عنهم...واللي بدهم زفته في الشارع المؤدي لمنزلهم بأطراف القريه أو خارج تنضيم المدن والقرى.
بس لما بفتح اليوتيوب وبشوف موكب رئيس حكومة كندا أو المانيا أو اليابان أو فرنسا مستحيل أصدق إنه هاظا رئيس الحكومه الكنديه,صدقوني أول مره بشوف موكب رئيس حكومة المانيا فكرته وحده رايحه تشم الهوى مع جوزها..ولما شفتها مره بإحدى مولات المانيا فكرتها موظفه بسيطه وست بيت على نياتها, ولا واحد الماني فزع عليها بده اعفاء جمركي أو بده يعالج ابنه بالمستشفى أو بده تدفعله قسط الجامعه لإبنه أو بنته, ورئيس حكومة كندا فكرته مراقب عمال بالمترو أنفاق ما حداش دب حاله عليه من السلم الكهربائي بده 20 ليره..., فرجيته مره من ذات المرات لأمي الله يرحمها قالت يا ميمتي وين الناس اللي هاجمين عليه؟ قلتلها: لويش يا حجه؟ قالت: أذكر الله وصلِ على محمد(ص), قلت: صليت: قالت شو كاينه أنا هبلا أو مجنونه؟ وين الناس اللي بدهم منه مساعدات؟ ساعتها صرت أشد بشعر راسي, بس برضوا يعني كمان أنا انخبلت وصرت اسال مثلها ومثل جارتنا: ليش ما حداش مثلا هاجم على رئيس حكومة السويد–مثلا- وطالب منه يسجل إبنه بالجيش!! ليش ما حداش طالب مساعده لعيد رمضان أو شهر رمضان أو طالب مؤن غذائيه؟ ليش رئيسة الحكومه ما معاهاش دراجات وسيارات نجده وشرطة تقوم بتفرقة المتجمهرين اللي جايين يشحدوا.!!!.


احنا أول ما بنسمع برئيس حكومه جاي علينا بنصير نخترع عبارات وأساليب جديده للشحده, كلنا بنصير نشحد مصاري ونشحد وظائف وواسطات من هون وهناك, وبنصير نعيط ونبكي ودموعنا بتسيح على الخدين وعلامات المسكنه والدروشه كلها بتظهر علينا مع علامات الهبل, والشاطر اللي بجيب اولاده وبصير يشحد عليهم اللي بعرج واللي ما بشوفش واللي بعاني من أمراض نفسيه, وبنلاقي النسوان كل وحده جايه وجاره وراها اولادها مثل الصيصان وبتقف قدام رئيس الحكومه وبتصير تقول: شوف خيوه كوم اللحم اللي عندي..هاظا الكبير عنده شحنات كهربه زياده وأخته مصابه بالتوحد وهاظا الصغير بدي أقيده(أسجله) بالجيش وكل سنه بقولولنا السنه الجاي, والله ما معاي أطعمهم.


احنا عن جد شعوب كلها مآسي ما بنعرفش إنه في النا حقوق غصب عن راس أبو رئيس الحكومه لازم نعيش بكرامه ولازم أولادنا يحصلوا على فرص متكافئة بالوظائف مع غيرهم, ولازم غصب عن أبو الحكومه راتبي يكفيني أكل وشرب وركوب سياره وطشات وشمات هوى كل 6 أشهر نطلع على دوله ونشوف العالم والناس, احنا الشعب الوحيد في العالم اللي بنروح نشتغل على شان نجيب مصاري نروح فيها على الشغل, بدنا نوفر من رواتبنا, مش الواحد منا راتبه ما بكفيهوش أكل وشرب!!!.
الله وكيلكوا: بنستدين الخبز دين والخُضره دين والفواكه ما بنشوفهاش, واللحمه كل شهرين أو 4 بنشتري منها كيلو واحد وأحيانا أنا واحد من الناس بشتري كيلو لحمه دين وبظله حقها دين لمدة 3 أو 4 أشهر, احنا شعوب جوعانه احنا شعوب عطشانه, لا ماء بكفينا ولا كاز إمدفينا ولا خبز يملى إبطونا, كلشي بنجيبه بالعافيه, كلشي بنجيبه بطلوع الروح, الراتب فقط يوم واحد وبخلص(فواتير: كهربه ماء نت سداد دين دكاكين).