أضحى مبارك على المسلمين

جهاد علاونه
2017 / 8 / 9

أضحى مبارك يا مسلمين, وعلى كل الأهل والأصدقاء والجيران, ربما يستوعبُ عقلي عملية ذبح حيوان داجن وتوزيع لحومه على الأهل والأصدقاء والجيران والفقراء بشكل خاص, وهذا عمل إنساني بحت وهو إطعام الناس والفقراء وغالبا ما يقوم بمثل هذا العمل انسان ربما لا يؤمن ولا بأي دين وهو من باب اطعام الناس وخصوصا المحتاجين منهم , ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هنا هو: كيف مثلا سيكفر الخروف عن خطيئة إنسان ارتكب الآثام والذنوب مثل(الزنا-السرقات) وفي نهاية العام خروف يكفر عن هذا الخاطئ جريمته؟ ما ذنب الخروف لكي يحمل عنك أو عني جرائمي؟
لما أناقش أهلي وأقربائي حول فساد العرب المسلمين سرعان ما يقولون لي مقولتهم الشهيرة(العيب مش بالإسلام وإنما في تطبيق الإسلام),وفي النهاية مثلا الحج إلى بيت الله(الكعبة-مكة-) يجعل المسلم يعود بريئا من كل جرائمه كيوم ولدته أمه؟؟.
ولما أكتب مقالة تخص المسلمين وتصرفاتهم فورا أجد تعليقات تقول(الغلط بالمسلمين الذين لا يطبقون الإسلام) وقتها فقط أضحك وتدمع عيني مثل كوميديا سوداء ساخرة وأقول( أصلا أكثر المسلمين مدنية وحضارة وأقلهم فسادا هم أولئك الذين لا يطبقون الإسلام بحذافيره),تعالوا معي لنشاهد سلوكيات المسلمين الذين لا يطبقون الإسلام أو كما يقال الذين إسلامهم عبارة عن سُكّرْ خفيف(دايت) فهؤلاء مثلا متسامحون ومهذبون ولديهم روح رياضية ويتقبلون التغيير, لو طبقنا الإسلام على المسلمين أنفسهم لأصبحنا أمام كارثة عالمية, لتزوج كل زوج على زوجته, ولرجمنا 90% من نساء المسلمين الزانيات أو لنقل شيئا آخر وهو أنه حسب الشريعة الإسلامية من أين سنأت بأربعة شهود على امرأة زانية؟ هل الزانية مثلا تزني مع عشيقها أمام ثلاثة رجال؟ إنها كارثة بالفعل عملية الإثبات وهذه المسألة بالذات تُحفز الرجل والمرأة على ارتكاب الزنا.

, تعالوا وانظروا إلى منطق الزاني من رجال ونساء, منطقهم(إن الله يغفر الذنوب كلها إلا أن يشرك به) , الإسلام يشجع على الدعارة, المسلمة تزني وفي عيد الأضحى خروف وزنه 20 كيلو غرام يكفر عن جريمة زناها, تزني وتفسد العلاقات الأسرية وتفسد العلاقة الزوجية بينها وبين زوجها, وفي النهاية خروف في عيد أضحى يخلع عنه فروه ويلبس ذنوبها, منطق أعوج واستهتار بحياتنا العاطفية, تعشق رجلا خلاف زوجها وتزني معها ويبدأ الفساد ينتشر بجسم العائلة والمشاكل والطلاق وفي النهاية كيلو لحم خروف يوزلندي أو روماني يحمل عنها آثامها,الإسلام لو قمنا بتطبيقه لقتل الأخ أخيه بسبب خلاف فكري بينهما, وأغرب ما في منطق المسلمين هو ( أن الإسلام والمسلمين معا يتسامحون مع اللصوص والحرامية والمفسدين ولا يتسامحوا مع المفكرين الاجتماعيين).
ما زلنا نعاني من مشاكل الزنا في المجتمع الإسلامي والسبب الأحاديث النبوية الشريفة التي تقول: ما من رجل أو امرأة –بما معناه- قال: لا إله إلا الله إلا دخل الجنة, فقال أبو ذر( وإن زنا وإن سرق؟) فقال رسول الله: وإن زنا وإنْ سرق, ال إنْ هنا هي ال إن الساكنة النون المخففة والتي معناها (إنْ:نعم).
قال لي شيخ القرية: هل من المعقول يا أبو علي, واحد يدخل النار ويبقى خالدا فيها إلى أبد الدهر لمجرد أنه زنا أو سرق؟ قلت: لا, فقال: الحديث الذي ذكرته عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: صحيح, فقلت: إلا يوجد طريقة أخرى لردع المسلمين؟ إن حياتنا خراب ودمار وفساد بسبب الزنا, هذا معناه أن الزنا محلل!!, لقد قالت لي ذات مرة امرأة دعتني للزنا: إن الله غفور رحيم, يومها لم أكن مؤمنا ولا بأي دين وملحد على الآخر, فقلت لها: أنا رأيت أمام عيني أسرا وعائلات دُمرت وجرائم قتل حصلت بسبب منطقك هذا القائل( إن الله غفور رحيم) ثم أضفت قائلا: أنا صار عمري38 سنة ولم أرتكب الزنا لا وأنا أعزب ولا حتى وأنا متزوج, لأنني خبير بتدمير العائلات التي حدث فيها جرائم زنا متعددة, العاطفة ُدمرت, الحب تم إبادته, الحياة الزوجية أصبحت بلا متعة جنسية, وكل ذلك بسبب أن المرأة حينما تتعود على الزنا مع عشيقها يفقد معها زوجها اللذة الجنسية, لا تعطيه لا الحب ولا المتعة, وكذلك الرجل حين يعتاد على الزنا والجنس مع غير زوجته تفقد زوجته معه حلاوة المتعة الجنسية لأن الطرف الآخر يوفر نفسه لغير زوجته ويستمتع معها لذلك لا يعطي زوجته لذة الجنس, لقد حاولت عشرات النساء دعوتي للزنا وكنت أرفض وما زلت أرفض, لأنني أعلم حجم الدمار الذي سأتركه خلفي, والصلاة يوم الجمعة إذا كفرت عن خطيئة الزاني سأكفر بها والحج لبيت الله إذا كفر عن جريمة الزنا سأكفر به, المنطق أعوج, والمصيبة الكبرى حين نبدأ بفهم الإسلام ونحاول تطبيق هذا الفساد على أرض الواقع, تخيلوا معي: ثور قادم من استراليا بوزن 500 كيلو يحمل عن جد المسلم وجدته وأمه وأبيه(7) يحمل عن سبعة أشخاص آثامهم من زنا وسرقة, ويتقي بقرنيه عنهم النار يوم القيامة, أي منطق هذا؟ لي صديق كان يعمل معي: كان كل يوم يأت بعاهرة جديدة ويمارس معها الزنا, ومن ثم يغتسل ويذهب للصلاة بالمسجد, وهو يقول لي(هذا شي وهذا شي..وإن الله غفور رحيم)ثم يدعوني للصلاة معه, فكنت وما زلت أقول له: لم أزن ولم أسرق حتى أحج وأصوم وأصلي لأكفر عن خطيئتي.. أضحى مبارك يا مسلمين.