التجربة الثورية الفيتنامية : تأسيس جيش - سرد الجنرال جياب - 3

امال الحسين
2017 / 7 / 25

ـ كان الخال "هو" يقول : القيام بالثورة يتطلب عملا طويل النفس، عمل يستوجب الصلابة والمثابرة. كل قرار يتطلب تفكيرا ناضجا ولا يجب أبدا اتخاذه بخفة.

أيضا، عامة، عند رجوعنا من المهمة، لما لا يستوجب أي شيء حلا مستعجلا، نباشر قاعدة العمل التالية : كان الخال "هو" يطرح مشكلا للنقاش ونأخذ بعض الوقت للتفكير. ثم ينعقد الإجتماع والمناقشة. تكون مبادئها التوجيهية دقيقة وعملية. عند كل نقاشات تفصيلية، نعتمد النتائج النهائية، كان يطالبنا بتحقيقها مهما كلفنا الثمن. كان يصر أيضا على مراقبة برنامج عملنا بشكل فعال، مهما تكن أهميته. من خلال إقامتي بجواره، حافظت على هذه التعاليم : لتعيين خط الثورة، يجب النظر إلى الكل والنظر بعيدا، لكن في لحظة تمريره للتنفيذ، يجب التشبث بأبسط التفاصيل التطبيقية. تهميش التفاصيل، يعني المساس بالخطوط الكبرى.

لما أنشأ حزبه الشيوعي ب"باك بو"، أعطى الخال "هو" في الحين الأمر لإخراج "فييت لاب" للوجود (فيتنام المستقل). ظهرت هذه الجريدة سريا مرة كل أسبوع، في صفحتين من الحجم الصغير. المقالات، قصيرة، بسيطة، تم طبعها بالطباعة الكبيرة، الطبعة الحجرية. مفترضة أن تكون قصيرة جدا وبسيطة جدا، كنا اقترحنا عنه إغناء المضمون باستعمال الطباعة الصغيرة جدا لتحسين التقديم وزيادة عدد المقالات. لكن الخال "هو" امتنع عن ذلك من أجل مقالات قصيرة، بطباعة كبيرة. بالتجربة، توصلنا في وقت وجيز إلى أهمية "فييت لاب" في عملنا الدعائي والتنظيمي. تأثير الجريدة لم يأت فقط بفضل شرعية خطها السياسي، لكن كذلك ببساطة شكلها : الشرط الأول من أجل استنهاض وعي الجماهير وجعلهم يتقدمون، يتم عبر معالجة المشاكل التي تشد قلوبهم بمصطلحات يستطيعون فهمها.

فيما يلي، الجريدة تتقدم، تظهر في أربع صفحات مع تقديم جيد. يجب أن تستمر في حمل نجاح كبير بجانب السكان.

الخال "هو" يعلق اهتماما كبيرا بالتكوين الأيديولوجي للأطر. ترجم إلى اللغة الفيتنامية تاريخ الحزب الشيوعي (البلشفي) بالإتحاد السوفييتي. طبعه هو بنفسه على الآلة في بعض النسخ التي تصلح لنا كوثائق في دراستنا.

بينما، كان في علاقة متينة مع الساكنة المحلية : كان يقوم بزيارة الشيوخ أو يعلم الشباب القراءة. يحب كثيرا الأطفال. بفستانه ذي اللون النيلي في موضة الأقليات "تهو"، كنا نعامله كفلاح بالمنطقة. تناديه الساكنة باستمرار "الخال كي"، مصطلح خاص بقدماء القرية.

في مارس 1941، ترأس ب"باك بو" الندوة الثامنة الموسعة للجنة المركزية. كان يجب اتخاذ قرارات تاريخية في هذا الإجتماع. تحدد الخط الجديد للحزب تجعل من التحرر الوطني الهدف الأول لكل الشعب. قررت أيضا تنظيم عصبة الإستقلال ل"فييت مينه" (فيتنام)، واختيار القاعدتين ل"باك سون ـ فو نهاي" و"كاو بانغ"، كمعاقل للإستعداد للتمرد العسكري إلى "فيين باك".

ترجمة كتاب "سرد حول المقاومة الفيتنامية" 1925ـ 1945، (FM/petite collection maspero)

سرد فو نغوين جياب (الجنرال جياب) عن علاقته بالقائد هو شي منه.