العدوّ - الوهميّ - إرهاب داعش ؟ ... من اليوميات -

مريم نجمه
2017 / 7 / 22

" داعش , العدوّ الوهميّ " .. من اليوميات !
" لا تنسوا إضافة الغرباء " .
" ليضيف بعضكم بعضاً بلا دمدمة . "
" أحسنوا إضافة الغريب " .
هكذا علمنا يسوع وتلاميذه ورسله في كتاب الإنجيل -
......

لن نصمت على كل من قتل سوري واحد , وسرق ويسرق شبراً واحداً من أرض الوطن .
حكمة :
" صمتك وقت الغضب قوّة " .
صحيح , دليل وعي وثقافة وقدرتك التحكم بأعصابك وانفعالاتك ..

-
القوة لها آلاف الوجوه والطرق والأساليب والتصرفات والأفعال والفعاليات حتى الفنية والثقافية وغيرها ............ 13 - 7
:


المحاسبة والمحاكمة لمن قتل شعبه , من أكبر مسؤول في الدولة حتى أصغر موظف بمن فيهم بشار رئيس العصابة الحاكمة والمافيات , ليكون عبرة للأجيال والتاريخ .
:
السبب الذي أدّى إلى الإنتفاضة السورية الشعبية ما زال هو هو بعد سبع سنوات من الشهداء والمعارك والمجازر الطاحنة .. لم يتغير أي شئ ولو خطوة نملة !!!


أموال نفطنا يذهب ثمن سلاح لقتلنا !؟
خطة إستعمارية قديمة ينفذها الغلمان !! 16 - 7 - 17
لم تستعمل أموال النفط العربي لتقدُم شعوبنا وتطورها وتحرّرها ورفاهيتها , بل لقتلها وتشردها في حروب مستمرة لعقود لا تنتهي !

50 عاماً سوريا تكدّس السلاح النوعي والإستراتيجي من أموال الشعب , حتى استعمل ضد الشعب بدل التحرير , إنها الممانعة الأسدية !!!
:
أين الأغاني الثورة والوطنية المشجعة .. وفعّاليات الفنانين السوريين خلال سبع سنوات من الشهداء .. لحرية شعبنا المعتقل في جمر أتون الأسد الإرهابي الأول ؟؟
:
" ما يغلبُ الإنسان , يستعبدُ الإنسان " .
- " عاد الكلبُ إلى قيئه . والخنزيرة التي اغتسلت عادت إلى التمرّغ في الوحلِ " .
.....
الوهْمْ ...!؟
العدوّ " الوهمي ّ " داعش ..! ..............10 - 7 - 17 -
-
بقايا داعش في الموصل سفّروهم بالطائرات , إلى أين ...!!!؟؟
الله أعلم ,, إلى إيران أفغانستان تركيا ...!؟
فيديو نشر لفتية وشباب العراق شاهدوهم فوق منطقة حمرين -
لم يعد لهم لزوم , انهوا المهمة على أكمل وجه .....
هذا فيلم من أفلام الحروب الجديدة الإستعمارية العولمية ( الإحتلال المتعدّد الجنسيات ) بواسطة الإستخبارات والمرتزقة يضعوا أقدامهم وقواعدهم في آبار النفط وموارد الذهب لخنق حرية الشعوب -
:
:

مَنْ القائد ..........؟
من يقود الآخر , بوتين أم ترانب .......... !!؟؟؟؟
مَن يضحك على من ؟
المكاشفة اليوم ...
هل المعلم واحد ؟ أم صراع القطبين الشائخين ؟
من وحي الصورة والمشهد الدولي ...............9 / 7 / 17
:

عصر مكافحة الهَرَم على ظهر الشعوب
خبزها حريتها سلامها .. ودمائها .
هناك عمليات تجميل لإرجاع ودوام الشباب وإبعاد الشيخوخة والعجز , ليس فقط لبني البشر , بل للإمراطوريات المترهّلة والدول الكبيرة العاجزة المديونة !!
الأمثلة حيّة أمامنا ......................! 9 / 7 / 17 -

:
نزيف يومي للجيش المصري على كل خارطة مصر إبتداء من شبه جزيرة سينااااااااااء ...!!!!!!
يومياُ ما بين 5 - 20 شهيداً - عدا الشهداء المدنيين في الكنائس والأماكن العامة
حرب صامتة ضد الشعب المصري وحريته وثورته وتضامن جبهته الداخلية الوطنية ,
من يقف وراء كل ذلك ..!؟؟
أعداء شعوبنا أصبحوا معروفين حتى للأطفال . 14 - 7 - 17

:
الإرهاب , الشبيحة , الأشباح الخيالات الأوهام الكراكوز علي بابا والأربعين حرامي , وشوكمان ..!؟

حروب الأشباح " الإرهاب " !!؟
وهمْ داعش وحالش أعداء الشعوب
حاربوا مباشرة على الأرض بالنيابة عن أميركا وروسيا عن النظام وإيران وإسرائيل وتركيا وكل المنظومة الدولية والعربية كارهة إنتفاضات شعوبنا المستعبدة المقهورة -
العدو الأول للشعب السوري هو النظام الاسدي ,
والعدو الثاني ,
الدول الصديقة والدول غير الصديقة .

:
- الثورة حتمية ومنتصرة , إن كان قريباً أم بعيداً
لأنها أكثر من ضرورة حياتية وتطور إنساني عصري .
ضرب الجيوش العربية وتقزيمها وإنهائها وتشويه سمعتها , وخلق الفتن والكراهية بين الشعوب العربية والقوميات , بعضها مع بعض أيضاً تخطيط قديم ما زال ساري المفعول عند قصيري النظر ومنفذي أوامر الأعداء وما أكثرهم !
كفى جنوناً واستخفاف بالعقول وسيراً وراء " المشاهد الهوليودية " المفبركة المُصوّرة من قبل مخابرات الدول التي تتقاتل فوق أرضنا وعلى أرضنا ومواردنا ودماء شعوبنا !
المثال الأخير : ممارسة ميليشيا حزب الله " ( الجيش ) " مع اللاجئين السوريين في لبنان !!
ابتدأ هذا السيناريو منذ تسعينات القرن الماضي بغزو الكويت وضرب الجيش العراقي كأقوى جيش عربي كان جاهزية وقوة وعددًا . ومنذ ذلك الوقت تُقلم أضافره باستمرار حتى 2003 إلى حتى انتهى بالحشد الشعبي اليوم !!!!
الجيش السوري الذي دوّخ إسرائيل قبل مجئ العائلة الأسدية , قاده بعد 50 عاماً ليقتل شعبه ويدمر سوريا بكل الأسلحة.. وماذا بقي منه حتى الآن ..!!
والجيش اليمني كذلك أين أصبح ومن يقاتل بعد كل هذا التطاحن ضد اختيارات الشعب بالتغيير !؟
الجيش الليبي كذلك خلقوا له ألف ميليشيا وعصابات مأجورة ليضيع الهدف بالتحرير والتغيير!
الجيش المصري نشاهد ما يجري له من التصفيات الصامتة يومياًكما نوهت في الأعلى ..!
الجيش اللبناني الوحيد الذي لم يستعمل البندقية ضد شعبه طوال الحروب الأهلية 30 عاماً ولم يقتل الأحرار أو غيرهم , بل سلطوا ميليشيا حزب الله ليقوم بهذه المهمات القذرة ومخابرات وجيش الأسد أثناء الإحتلال والوصاية السورية الأسدية إلى لبنان من 1975 - 2005
!!!!!!!!!!!!!!!!
واليوم رجعت حليمة لعادتها القديمة " التنسيق مع النظام السوري وإيران حزب الله لضرب وتشويه سمعة الجيش اللبناني وزجّه في حوادث ومعارك هو بغنى عنها ونتائج هذه الأحداث ( العرسالية ) معروف الهدف منها مسبقاً ,,, أين موقف الحكومة !!

سبع سنوات
سبع سنوات لم يستطيعوا قتل " روح " الإنتفاضة والتمرّد والثورة السورية لدى شعبنا
هذا أكبر إنتصار ............!.7 / 7 - 17
:

:أيها السائرون على طريق الحرية والتجديد
متى سيأتي دورنا في تغيير العالم ؟
:
.
.
في غياب الشعب السوري عن وطنه وساحاته ومعاركه الإنتخابية وقراره .. لا للطائفية لا للتقسيم لا للدستور لا للفيدراليات السورية
التقسيم أي للحروب العبثية المجنونة والعداوات لعشرات السنين القادمة
لا للدستور , والشعب السوري والمعارضة كل المعارضة الوطنية غائبة ومبعدة عن الوطن وفي المعتقلات , ودون التغيير الجذري في السلطة والدولة والرئيس ووجود المحتلين أي دستور هذا !؟
لا للفدراليات والإحتلالات الغريبة لأرضنا وسرقتها وبناء القواعد عليها وتمزيق الوطن وتفتيته بإسم الكيانات المصطنعة " أمراء الحارات " .. !
سوريا أرض الإخاء والوحدة الشعبية , وطن المليون شهيد وأكثر هم من أبناء الشعب كله استشهدوا في سبيل الحرية والديمقراطية والعدالة وسيادة القانون وإنهاء حكم الفرد والعائلة إنهاء الطائفية و الظلم والفاشية .
صباحكم سورية واحدة لا تقبل التقسيم , إلى بلادكم وأوكاركم أيها اللصوص ................12 - 7 - 17
مريم نجمه