انحراف المآذن

محمد الذهبي
2017 / 7 / 16

انحراف المآذن
محمد الذهبي
انحراف المآذن كان وراء موت المؤذن
لم تكن وحدها منحرفة باتجاه الشرق
ثمة مآذن أخرى منحرفة
لم تسقط بعد
×××
بإشارة من نور الدين زنكي
وبمشورة صلاح الدين
انحرفت المئذنة
وسميت الحدباء
لكنها لم تسقط بفعل الزمن
لم يقتلها الذي أتى بها من الشام
×××
الرجل العجوز كان يبكي لتماسكها
وضحك كثيراً عند سقوطها
هو يحلم أن تبنى مئذنة غير حدباء هذه المرة
×××
لماذا ينشرون المآذن في كل مكان للتعريف بالله
ألم يكن الله مشهوراً
×××
كان من الممكن أن تبنى قائمة قبل قرون
لكنها أمنية المعمار والقائد
أراد ان يضع سراً صغيراً فيها
ليقول بعد تسعمئة سنة
انها منحرفة منذ البداية
×××
لم تكتفِ المآذن بموت المؤذنين
ستمتد بانحرافاتها لموت المصلين ايضاً
قريباً سيكون الأمر اكثر متعة
وتتساقط المآذن تلو المآذن
ليس بفعل الريح
لكنها ستسقط بفعل الدعاء
×××
لم يكن الرجل الباكي قد قال اسقط كسفاً من السماء علينا
حتى تلاشت المآذن
أوصيت صديقي الذاهب الى نينوى
ايّاك ان تكون كبش الحدباء المصلوب عليها
غادر الساحة قبل السقوط
وعد اليها بعد السقوط
كي لاترى تراقص الكثير من الأجساد وهي تنادي
لبيك اللهم لبيك
×××
سنذهب معا إلى الحدباء
نقارن حجارتها بطابوق بيوتنا المهترىء
وسنبحث عن عمارة لاتشبهها
ونبني واحدة أخرى مستقيمة