المغرب: اللجنة الإدارية الجهوية المنعقدة بالموازاة مع القافلة التضامنية مع الممرضين المعتصمين بأزيلال تندد بتردي أوضاع قطاع الصحة والعاملين فيه بجهة بني ملال- خنيفرة

رحال لحسيني
2017 / 7 / 9

بيان اللجنة الإدارية الجهوية "دورة الممرضات والممرضين المعتصمين" بأزيلال

إن اللجنة الإدارية الجهوية للجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل لجهة بني ملال- خنيفرة المنعقدة في دورتها الثانية يوم الأحد 2 يوليوز 2017 في ختام القافلة التضامنية مع الممرضات والممرضين المعتصمين أمام مندوبية وزارة الصحة بأزيلال المنظمة من طرف المكتب الجهوي بمشاركة عشرات الأطر الصحية من المسؤولين النقابيين والتي تم استقبالها من لدن التنسيقية المحلية للدفاع عن الحقوق الإقتصادية والإجتماعية لساكنة أزيلال وجابت معظم شوارع وأزقة المدينة، وعرفت تنفيذ وقفات احتجاجية أمام مقر الإتحاد المحلي للإتحاد المغربي للشغل والمستشفى الإقليمي أمام مقر عمالة إقليم أزيلال والمندوبية الإقليمية للصحة.. والتي خُصصت لتجسيد التضامن الميداني مع الممرضات والممرضين المعتصمين والتنديد بالأوضاع المتردية لقطاع الصحة والعاملين فيه بإقليم أزيلال والجهة؛

بعد تدارسها للوضع التنظيمي، انطلاقا مقررات المؤتمر الجهوي الأول، والإتفاق على أجرأة عدد من التدابير والخطوات التنظيمية في أفق الدخول الاجتماعي المقبل؛
تعلن مايلي:

1- تأكيد تضامنها مع ممرضات وممرضي أزيلال المعتصمين منذ يوم 15 ماي 2017 وتطالب المندوبية الإقليمية للصحة بأزيلال والمديرية الجهوية لبني ملال-خنيفرة والوزارة الوصية بالتدخل العاجل لحل ملف المعتصمين وإنصافهم بتطبيق المذكرات الوزارية الخاصة بانتقالاتهم دون قيد أو شرط، وكذلك لوضعهم الاجتماعي المستعجل.

2- تستنكر المضايقات والإستفزازات التي يتعرضون لها من طرف مسؤولي مندوبية الصحة بأزيلال وعلى رأسهم الطبيب الرئيسي لمصلحة SRESو"ربيبه" الإداري المسؤول عن خروقات قطاع الصحة بالإقليم.

3- تحتج على الأوضاع المتردية للمؤسسات الصحية بالجهة والتي تساهم في خلق المزيد من التوثر في العلاقة بين العاملين في القطاع والمرتفقين علما أنهم، معا، ضحية للسياسات الوزارية والحكومية المعتمدة والتدبير العشوائي المتبع بالجهة، عموما.

4- تدين العقلية الإنتقامية واختلاق المشاكل الوهمية ومحاربة العمل النقابي التي يصر عليها بعض مسؤولي القطاع بالجهة وعدم تعاطيهم الإيجابي مع اقتراحات الحلول المقدمة لعدد من المشاكل.

5- تطالب بإنصاف العاملين في قطاع الصحة بمختلف فئاتهم من أطباء وصيادلة وجراحي الأسنان وممرضين ومتصرفين وتقنيين ومساعدين إداريين ومساعدين تقنيين ومهندسين ومساعدين طبيين... بالجهة والاستجابة لملفهم المطلبي وطنيا.

6- تدعم المطالب العادلة لنساء ورجال الصحة بالجهة الذين يشتغلون في أجواء لا مهنية وغير قانونية يطبعها التوثر في عدد من المؤسسات والإدارات والمصالح الصحية بأقاليم الجهة: خنيفرة، خريبكة، الفقيه بن صالح، بني ملال وأزيلال.

7- تطالب مناديب وزارة الصحة بأقاليم الجهة بالإسراع بصرف التعويضات عن الحراسة والإلزامية والمداومة والبرامج الصحية والتنقل والمسؤولية.. وإنصاف المتضررين منها وتحفيز وتحسين ظروف عمل المكلفين بإنجاز هذه التعويضات.

8- تطالب المدير الجهوي للصحة لجهة بني ملال- خنيفرة بتطبيق نتائج اجتماعه مع المكتب الجهوي لـ"ج.و.ص/ إ.م.ش" ليوم 4 يناير 2017 المدونة خطوطها العريضة في المحضر المشترك بين الطرفين الذي بقيت أغلب نقطه حبرا على ورق.

9- تدعو مناضليها لمواصلة الانخراط في دعم وإنجاح النضالات المشروعة لحركة الممرضات والممرضين من أجل المعادلة.

10- تتضامن مع ممرضات وممرضي مصلحتي التخدير والإنعاش والصحة العقلية والنفسية بالمستشفى الجهوي لبني ملال.

11- تتضامن مع الممرضات والممرضين المتعاقدين بالصندوق الوطني للضمان الاجتماعي CNSS وتطالب بإنصافهم.

12- تطالب بإطلاق سراح المعتقلين النقابيين بالحسيمة وجميع معتقلي الاحتجاجات السلمية بالريف وفي كل المواقع.



اللجنة الإدارية الجهوية