-قلب مرقع- رواية تلقي الضوء على قضية اجتماعية حساسة

ديمة جمعة السمان
2017 / 7 / 5

حساسة يتجنبها العديد من الكتّاب.

عن دار الجندي للنشر والتوزيع في القدس، صدرت قبل أيّام قليلة رواية "قلب مرقع" باكورة اصدارات الكاتبة الفلسطينية بيان شراونة، وتقع الرواية التي صمّم غلافها فادي حمدان في 158 صفحة من الحجم الكبير.
" قلب مرقّع" عنوان موفق لرواية عانى شخوصها من واقع اجتماعي أليم حطم قلوبهم.. فلم ييأسوا.. عادوا ولملموا شظايا قلوبهم المتناثرة.. على أمل أن يعيدوها مكانها من جديد.. فيفتحوا صفحة جديدة مع الدنيا.. بانتظار أن يروا وجهها الآخر.. ليكتشفوا أن قلوبهم لم تُجبر بعد.. لا زالت مرقعة تشهد على ماضيهم.
بيان شراونة كاتبة ناشئة نجح قلمها في نقل تفاصيل قضية اجتماعية في غاية الأهمية، غابت عن الكثيرين، تجنب تناولها معظم الكتاب، إما لعدم الإلمام بتفاصيلها، أو لشدّة حساسيتها، فتفتح عليهم أبوابا ليس من السهل إغلاقها.
تحدثت الكاتبة -بجرأة لا تخدش الحياء- عن واقع يعيشه عدد لا بأس به من الإناث في سن المراهقة في ظل مجتمعنا الذكوري غير المنصف للجنس اللطيف. ألقت الضوء بجرأة ملتزمة على ما يجري خلف بعض أبواب البيوت في زوايا الممنوع، وما يجري داخل بعض الملاجئ، وتبعات ذلك على سلوكيات هؤلاء الضحايا.
أما الأسلوب فقد تميز بعنصر التشويق اللافت. تم بناء الشخوص على أسس نفسية تربوية اجتماعية سليمة، تركت الكاتبة الضحايا من المراهقات يتحدثن عن أنفسهن بحرية دون تدخل، فباتت الأحداث تتسلسل بصورة ناعمة مقنعة زادت من أهمية الطرح.
لا شك أن مكتبتنا الفلسطينية تفتقر الى هذا النوع من الطرح الاجتماعي والنفسي.