قلت كفاك حزنا يا نفسي

عبدالامير العبادي
2017 / 7 / 2

قلت كفاك حزنا يا نفسي
عبدالامير العبادي
القصبُ والبردي تطارده الريح
يظلُ شامخاً
يلمُ نفسه كوخاً للحفاةِ
تتلاطمٌ امواج اهوار الجبايش
تنطُ منه الاسماك
تحتويها شباك الجياع
تتدحرجُ زوارق الصيد
تأخذُ اغاني العشق
لتكتبْ على حافاتِ الشفاه
ذاكرة بؤس لغرامٍ يرتحلُ دوما
ان تهربْ بين القصبة
والى القصبةِ
ثم تحمل صدى صوت الرصاص
يبقى اهتزاز الوزة غريبا
هنا الاعشاش فرحها الغامر
التوسلات والادعية نفع للضعفاء
من يبحث اناشيد النسك
يراها في احضان الامهات
الامهات وليس سواها
قبعة واجلال لوطنٍ نسينا
انه وطن سرقه الغرباء
ظلت الاهوار تنام تحت وابل الخوف
خوف ينتظر الفجر
اه على وطنٍ غريب عليه الفجر