المكتبة الأهلية

مقداد مسعود
2017 / 6 / 28

المكتبة الأهلية ..
مقداد مسعود
هي باب من أبواب البصرة .
في تسلسل النخيل : هي نخلتنا البرحي
في علم العروض لا تنتسب للمؤتلف من القصيد .
لها تاريخ ولادة يتوالد فينا ولنا .
المكتبة الأهلية آهلة
بالحيوي
المزهو
بخضرته الدائمة ..
شجرةٌ مقروءةٌ
بتجدد يومي
ظلالها تضيء مكتبات بيوتنا
فيئها يقدح في ما نكتب
أو نتحدث ..
كلما كنا في حضرتها
إلتبس القصد فينا بعذوبةٍ ..
نقطف من غصونها
: مصابيح ملء الكفين ونريد المزيد
هي سيدة الهدوء المبجل
محجتنا ورايتنا
وعزفنا غير المنفرد على المعرفة والعرفانية
فيها المسطور عن الأشياء
وقوة الأشياء منها ..
كلهم دخلوا المكتبة وما غادرتهم المكتبة وما غادروها
بصريون ..صاروا الآن أسلافا ..أستضأوا بها
وعلى إكتافهم عرشها الآن ..