سمكة حقيقية

محمد الذهبي
2017 / 6 / 13

سمكة حقيقية
ترك في الدار مساحة مربعة ( مترين فقط)، ملأها بالماء وراح يلقي سنارته فيها من الصباح الى الغروب، يعلم ان السمك غير موجود في هذه البركة، ولكنه يهرب من مضايقة الساعات، ثمة وقت ضائع اريد ان اصطاده، ويقهقه عاليا: الوقت كالسيف ان لم تقطعه قطعك، ثم يقفل راجعا الى غرفته ليرى كم بقي من ايام لنهاية الشهر كي يشطبه من ذاكرته، بقيت خمسة ايام فقط، وسنقضيها بوهم اصطياد السمك، داوم على هذا الحال، واصابته الرعدة عندما علقت سنارته بفم سمكة حقيقية.



الموت هو الحياة والحياة هي الموت
لم يكن فرويد موفقاً في تفسير الاحلام، فقد احالها جميعها الى احداث يومية وذهن مشغول، وتركيز من نوع خاص، في حين وضع ابن سيرين النقاط على الحروف، وفسر الموت بالحياة، ولذا هدأت بعد حلمي المخيف، فقد رأيت حلماً : ان المرجع الديني الاعلى في العراق اصدر فتوى لجميع المعممين ان يعملوا بدفن الموتى نتيجة للحالة الاقتصادية المنهارة، ولكثرة الموتى، فكان الدفانون معممين، والمعممون دفانين والموت كثير، استيقظت مرعوباً لاكتشف على يد ابن سيرين ان الموت هو الحياة، والحياة هي الموت!.