الميرمية والطفولة .. وعالم النبات - 7

مريم نجمه
2017 / 6 / 1

الميرمية " القصعين " والطفولة - عالم النبات - 7 ؟
إسمها اللاتيني : SALVIA
ألف باء القاموس الزراعي الصحيّ ابتدأ عندي من إسمها ورائحتها ..
نبتة كبيرة الأهمية , أسماؤها تتغير بتغير الأوطان والمناطق والبلدان مثل : المِيرمية , العِيزقان , العيذقان , الجُعدة , القويسة , الناعمة , مخزّنية , شيالة , لسان الأيل , الشافية , السالمية في المغرب - . وتسمى نبتة الأم أو رائحة الأم فيها من رائحة الميرمية .
أعشابنا ذهب . قيمة جمالية طبيعية ومادية لا تثمن
إعرف بلادك
إكتشف أرضك
حافظ على بيئتك
إستفد من جمالها وإنتاجها , تباهى بها , أغنيها بخبرتك وعلمك .
:
:

أحببت منذ حداثتي هذه النبتة البرّية الشذية المميّزة .. فهي تذكرني بأمي .. وتراب بلدتي !
كانت تردّدها دوماً حيث تربّت على تلالها وعشبها وفوح رائحتها ومدرّجات ( جبل مارجريس جارهم ) -
حبي الباكر لها نسيت سببه ومصدره ولقد قيل رائحة الأم فيها , ربما !؟
قد يكون السبب عندما أراها خيالاً يلوح لي من خلالها لأنها هي أول من عرفني بها وشرَحت لنا شتى فوائدها : لألم المعدة للمغص والبرد وارتفاع الضغط ...كان يتردد إسم هذه النبتة المباركة على شفاهها كثيرًا ...
إن تلال صيدنايا حيث معبد الشمس وزائرتها اليومية ملأى بهذه النبتة المباركة الساحرة , حاضرة دوماً في خزائن مطابخنا , رفيقة أسفارنا وكيس " جعبة " أزهارنا وأعشابنا أينما ذهبنا , إنها النبتة الدائمة الخضرة التي تزهر في كل ربيع جديد برائحتها القوية الحادة المميزة و أوراقها الخضراء التي تميل للرمادي وتكسوها طبقة رقيقة من الزغب , تنبت في المناطق الجبلية من بلاد الشام - لبنان سوريا فلسطين الأردن - وجبال الأطلس المغربية ..... تستعمل في بعض الأحيان ضد لسعات الأفاعي ,, منقية للجو , كذلك تستعمل أوراقها لطرد الحشرات والبرغش ليلاً عند حرقها كالبخور .
يعرفها الهنود الحمر أيضاً .... قديماً سميت " شاي أوربا " .. وتسمّى الحكيمة , أو " حكيم الحديقة " .
قايض الصينيون مع التجار بأعشاب الميرمية , مقابل الشاي الصيني النفيس حيث لا تنبت عندهم .., ربما استزرعوها فيما بعد ودجنوها لانهم مولعون بالأعشاب ولديهم قاموس غني ؟


روى البروفسور جاكوب ( Jacob Tabernac Montanus )) في القرن السادس عشر أن النساء المصريات كانت لديهن العادة بأن يشربن عصير هذه النباتات لزيادة خصوبتهنّ ...
واليوم تستعمل هذه النبتة للزينة في الحدائق , وتباع دوماً في السوبر ماركات .
تحوي الميرمية على سعرات حرارية
والدهون / الدهون المشبعة
والألياف - البروتينات - المركبات المهمة بهذه النبتة هو الزيت الطياّر .
عشّاقها المميّزون المداومون على شرابها أيضاً أهلنا في فلسطين والأردن , ولبنان في بعض الأرياف .. تكاد لا يخلو تناول كأس الشاي لدى الأسرة هناك منها . فهي النبتة الصحية الدوائية المفضّلة والمحببة لهم يومياً كنبتة الصعتر في " المناقيش " , و صنع الزيوت منها للتداوي بزيتها المفيد لكثير من الحالات -
عندما كبرتُ ونضجت تعمّقت أكثر بمعرفة أعشابنا ونباتاتنا فازداد تعلقي وحبي لها ... ينعشني إسمها ولون أزهارها البنفسجية الليلكية التي أهدتها لها أشعة شمسنا الخيرة لتمتصها وتشفها جذورها من " عناصر الثرى وطراءات دياميسية تمتصها أوراقها من إشعاعات النجوم " الخريفية الصافية .. خزنتها فيتامينا وكيمياء للجسد والقلب والروح..
إنها أرضنا الفريدة بتنوعها الكريمة الخيرة المعطاءة جنة الله على الأرض
لنحافظ عليها بأرواحنا وندافع عنها بأقلامنا وأفكارنا وأعمالنا !
كل نبات وأنتم بخير مع التحيات الرمضانية
مريم نجمه