الارهاب الاسلامي يضرب من جديد , ترامب وتجمع الارهابيين في السعودية

جوزيف شلال
2017 / 5 / 27

المقدمة

كما قلنا ونقول دائما بان الارهاب الاسلامي لن ولم يهدا لحظة ما , جميع المحاولات والنقاشات والتجمعات والمؤتمرات والاحلاف العسكرية ومحاولات تجفيف بؤر الارهاب ومنابعه ومصادر تمويله هي محاولات فاشلة وبائسة ويائسة وغير مجدية وفعالة ولن تقضي على الارهاب الاسلامي ولو بنسبة 1% منه .
نشبه هذه الحالة كالذي لديه ماكنة قديمة جميع ادواتها واجزائها استهلكت وياتي من يريد اصلاحها وتشغيلها , هذه العمليات الترقيعية لا تنفع وخاصة اذا كانت المواد المكونة منها قديمة ومستهلكة ونخرها الصدا , لا بد من اعادة تبديل وتطوير جميع الاجزاء التي تتشكل الماكنة منها لكي تتماشى مع العصر والزمن ونحن في بدايات الالفية الثالثة .
الشيئ الاخر والمهم هو انه , ان السبب الاول في عدم القضاء على سرطان الارهاب هو التجنب في الخوض والنقاش في الايديولوجية التي نعتبرها مصدر رئيسي للارهاب وما يحدث اليوم في العالم من عمليات اجرامية ذبح ونحر واغتصاب وقتل وتدمير وتفجيرات هنا وهناك وعمليات انتحارية شيطانية .
النقطة الاخيرة قبل الانتقال الى امور اخرى وهي مصادر التمويل وتشمل الفكر والمال والدعم اللوجستي والاعلام المسخر دينيا ومدنيا لتاييد ودعم الارهابيين والارهاب , هذه المصادر معروفة للعالم كله , اننا نجزم بان جميع اجهزة مخابرات العالم ومن اهمها الامريكية والاوربية والروسية تعرف حق المعرفة بان هذه المصادر هي / مملكة مهلكة الشر السعودية الوهابية باجهزة مخابراتها وشيوخها , دويلة قطر والعائلة الحاكمة واعلامها المرتزق يدعمون القاعدة وداعش وكافة المنظمات الارهابية بالاموال والمعلومات الاستخباراتية , تركيا الاخوانية بحكومتها المتخلفة الدينية الدكتاتورية التي وقفت مع داعش في التجارة وشراء النفط والسيارات والاسلحة والمواد الغذائية وغيرها وعبور الارهابيين من الخارج ذهابا وايابا .

مانشستر والمنيا ارهاب واحد

الارهابي المجرم السافل الذي قتل الاطفال والشباب والنساء في حفلة موسيقية في بريطانيا هو ليبي من عائلة طلبت اللجوء والاقامة , الارهابي الذي فجر نفسه وقتل الابرياء مولود في بريطانيا , هذا يدل ان خرافة ومهزلة ومضحكة الاندماج لا تنفع مع هؤلاء , ومن ياتي ويردد كالببغاء ان سبب عدم الاندماج والعيش مع الشعوب الغربية هو الفقر واللغة وغيرها من الخزعبلات , تم اثبات بطلان هذه المقولات , لان اكثر الذين قاموا بعمليات ارهابية في اميركا والعالم الغربي قد ولدوا فيها وترعرعوا والحكومات صرفت عليهم حالهم كحال ابن البلد , لماذا لم نسمع ونشاهد بعملية ارهابية واحدة من باقي المقيمين واللاجئين في الدول الغربية من قبل الذي يعبد البقرة والاصنام والتمائيل من السيخ والهندوس والبوذيين وحتى المسيحيين والايزيديين وغيرهم ? , اذن الارهاب هو ارهاب اسلامي ناتج من الفكر والعقيدة وايات القران والاحاديث الصحيحة من صحيح مسلم والبخاري وابن تيمية تثبت ذلك , ومن ينكر هذه الحقائق اما جاهل او مغفل او من اصناف الانعام .

https://www.youtube.com/watch?v=l-7xp__5DDkM&t=10s

حادث المنيا الاخير في مصر الذي قتل فيه ايضا اطفال ونساء كانوا ذاهبين للزيارة لمناسبة دينية مسيحية , تعتبر ضربة اخرى ارهابية للعالم والمجتمعات الحرة في جميع انحاء العالم , هذا الحادث المفزع الاجرامي الوحشي الذي هو وليد الفكر الفاشي والنازي سوف لن يكون الاخير , هذا ما قلناه منذ عشرات الاعوام لان المنطقة والدول العربية خاصة وهي 22 دولة بانظمة ارهابية وشعوب غالبيتها متخلفة متاسلمة الفكر والمنهج وارهابية التوجه لانها تؤيده وتدعمه ولو بقلوبها واستخدامها التقية الاسلامية المعروفة لحين الوصول الى القوة والهيمنة والسيطرة .
الرئيس المصري السيسي كعادته المعروفة , الهروب من الحقيقة واللف والدوران في كلام ونقاش بيزنطي لا فائدة ولا نفع منه , هناك مثل مصري شعبي يقول / انت عبيط والا بتستعبط , قلناها لكم ولغيركم وللعالم كله , المجرم معروف وموجود ومشخص ما عليكم سوى مواجهته والتصادم مع الحقيقة , في مصر على سبيل المثال المجرمون هم , الازهر وشيوخ الازهر , المدارس الاسلامية التي تدرس العنف والكراهية وكل انواع الارهاب قديما وحديثا , المجرم الاخر الذي يزعزعكم انتم ويزعزع مصر كلها هي / دولة قطر / , هل انتم عميان وفاقدي البصر ? قطر هي التي قتلت المسيحيين في المنيا وليس الارهابيين القادمين من ليبيا , اضربوا منابع الارهاب في قطر لانها المصدر الرئيسي , اين مخابرات مصر التي كان العالم يشيد بها , مصر 90 مليون بمخابراتها وجيشها الذي ذهب يوما الى اليمن والعراق وفلسطين , الستم قادرين على محو النظام القطري المجرم السافل الارهابي الوقح مع اعلامه العفن وخاصة قناة الجزيرة الناطقة باسم الارهاب العالمي ووكالة اعماق الداعشية .

https://www.youtube.com/watch?v=gq1-C16YHtc

ترامب ولقائه مع الانظمة الارهابية

لقاء الرئيس الامريكي ترامب مع 55 دولة ارهابية اما بفكرها او دستورها او بقوانينها ومعها 22 دولة عربية تمارس ابشع انواع الفاشية والنازية والعبودية والقهر والعنصرية والخ , نعم هناك ارهاب فكري وارهاب عملي يطبق على ارض الواقع كما هو الان حاصل في اغلب الدول العربية , مؤتمر او لقاء ترامب الذي حصل لاول مرة في التاريخ على ارض مملكة الارهاب والمهلكة والشر السعودية هو بمثابة انجاز عالمي للغرب , هذا التجمع نجح بنسبة 10 % وفشل بمعدل 90 % .
النجاح هو عندما شخص ترامب المرض باسمه الحقيقي في عقر دار الارهاب عندما قال / الارهاب الاسلامي / , النجاح الاخر هو ارجاع جميع او كل ما دفعه النصارى والمسيحيين وغير المسيحيين في ارض الجزيرة العربية وباقي الدول التي دخلتها الغزوات الاستعمارية الاسلامية منذ 1439 عام والى هذا اليوم من / الجزية / والنهب والسلب والغنائم عندما ابرم ترامب فقط مع النظام السعودي صفقات بمبلغ حوالي 400 الى 500 مليار دولار والله اعلم وعند جهينة الخبر اليقين .
النجاح الاخر هو عندما تم تجميع مسؤول 55 دولة اسلامية ليلقي الرئيس الامريكي خطابا واضحا لا لبس فيه لاعادة هيبة وسمعة اميركا بعد 8 سنوات من الحالة المساوية المزرية والحضيض التي اوصلها عبد البراك حسين اوباما الذي هو افشل وانكس واتعس واسوا رئيس اميركي على الاطلاق , النجاح الاخير من هذه الزيارة الذي نعتبره مهما من الناحية الاخلاقية والاجتماعية هو مدى هشاشة وعفونة الفكر الذي يعانيه المجتمع السعودي ولا نقول الجميع بل الغالبية منه , فضيحة بنت ترامب وهذا الكبت الجنسي والاخلاقي تجاه المراة من مجتمع يقال انه محافظ ولا يسمح حتى للمراة ان تقود سيارة ,

https://www.youtube.com/watch?v=xMLvkW2FDzo

المؤتمر واللقاء لن ولم يكتب له النجاح مستقبلا

تشكيل ناتو عربي من 34 الف جندي بحد ذاتها هي مشكلة كبيرة وورطة وكارثة اخرى ستزاد على مشاكل هذه الدول , هذا وهم وحلم وخرافات , يذكرنا المشهد عندما طالبت اميركا السعودية ودول اخرى عربية واسلامية بارسال مجاهدين الى افغانستان وبعد انتهاء المهمة تحولوا الى قتلة وارهابيين الى هذا اليوم .
انشاء مركز لمكافحة التطرف او الارهاب في بلد يمارس الارهاب والتطرف والعنصرية والفاشية والنازية الدينية وكل انواع الدكتاتورية وهي مملكة الشر السعودية , كالذي يطلب من الوحوش المفترسة حماية او مراقبة الخراف الاليفة المسالمة .
الفشل الاخر هو عدم التطرق الى لب القضية والموضوع الرئيسي والاقتراب منه وهو الفكر والايديولوجية والعقيدة والمناهج والمساجد والمراكز الاسلامية وغيرها التي تصرف عليها السعودية ترليونات من الاموال لنشر الفكر الارهابي الوهابي السعودي الذي هو النظام السعودي جزء منه .
المؤتمر لم يتطرق الى الانظمة والدول والجهات الداعمة والممول الرئيسي للارهاب العالمي كما شخصها الرئيس السيسي وهي قطر وتركيا والسعودية وحماس وباقي التنظيمات والميليشيات الارهابية المعروفة .
المؤتمر لم يتطرق الى حماية الاقليات الدينية والعرقية والقومية كالمسيحيين والايزيديين والبهائيين والاسماعيليين والاكراد وحتى الشيعة المسلمين في السعودية والبحرين .
نحن لا ندعوا الى قلب الانظمة العربية او الاسلامية كما حصل في اليمن وغيرها بل الى فرض دساتير عصرية تتماشى والقيم الانسانية وخاصة المواطنة , مع رفع بند دين الدولة والقوانين التي مصادرها تشريعية واسلامية , لان هذه الدساتير جميعها بدون استثناء فاشية لا تصلح حتى ان تطبق لحظائر الحيوانات .
المؤتمر واللقاء لم يتطرق الى منع وحل كافة الميليشيات المسلحة الارهابية التي ترفع السلاح خارج نطاق الحكومة والجيش والشرطة كما هو حاصل الان في العراق ولبنان وسوريا واليمن وليبيا .
المؤتمر لم يتطرق او يجبر السعودية ودول الخليج ان تقبل اللاجئين العرب والمسلمين على الاقل من السنة ولا نقول الشيعة او المسيحيين وغيرهم , الا يعتبر هذا فشل ذريع عندما تمنع هذه الدول باستقبال اللاجئين في دول فيها حروب وقد اشعلتها السعودية وقطر وتركيا من اموال البترو دولار .
اخيرا كنا نتوقع من هذا اللقاء والمؤتمر باصدار بند او قانون حماية الاقليات المسيحية وغير المسيحية وتقرير مصيرها في العراق خاصة ومصر وسوريا .

https://www.youtube.com/watch?v=ZdsGxqyTN6k&t=26s