القبطان العجوز وحلمه الأخير!؟(مخاطرة شعرية!)

سليم نصر الرقعي
2017 / 5 / 25

مقدمة للتوضيح :
**********
هذه خاطرة ومخاطرة ومغامرة شعرية أخرى تحررت فيها من قالب الشعر العربي التقليدي وتركت فيها لنفسي العنان في التعبير عن المشاعر والخيال اذ ان الشعر في مضمونه هو خليط من المشاعر الانسانية والخيال والتعبير الادبي الجميل أما (الكلام الموزون المقفى) فهو (النظم) والنظم ليس بالضرورة شعرا فقد يكون فكرا وفلسفة وحكمة أو نصائح دينية او صياغة لبعض قواعد واصول علوم اللغة والفقه في قوالب لغوية موزونة مقفية ليسهل حفظها وتذكرها وهذا لا يقال بأنه شعر بل هو نظم، وبالتالي وصفه بالشعر أمر غير مقبول لأنه خلاف حقيقة الشعر والشاعرية! ، هنا وكتجربة ومغامرة شعرية قررت أن اخرج عن القوالب التقليدية واترك نفسي على سجيتها تعبر وترسم بالكلمات بطريقة حرة عما يجيش فيها ولعل هذا الصنف من التعبير الادبي هو ما يسمى بالشعر المرسل او الحر ، وهي مجرد تجربة ومغامرة بل ومخاطرة اخرى من مغامراتي الادبية التي أرجو أن تساهم في تطوير ملكتي الادبية التي تعرضت للإهمال فالضمور لمدة تزيد عن عشرين عاما بسبب انهماكي بالكامل في الهم والنشاط السياسي المعارض!، مع ملاحظة انني سأضع محاولة للترجمة بالإنجليزية تعكس بالتأكيد ضعف لغتي الانجليزية التي لم انشغل بتطويرها خلال وجودي هنا في بريطانيا وهي بالتأكيد لن تكون ترجمة أدبية لهذه القصيدة بل ترجمة شبه حرفية، فترجمة الأدب سواء كان قصة او شعرا يحتاج الى مترجم متخصص بهذا الفن أي تخصص الترجمة الادبية ، واخيرا سأكون شاكرا وممتنا لمن يهدي الي ملاحظاته سواء فيما يخص النص العربي أو الترجمة، واليك عزيزي مخاطرتي تلك :

القبطان العجوز وحلمه الأخير!؟
♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡
أيتها الصغيرة !، اسمحي لي أن ابوح لك بسري .
لم يعد بإمكاني الكتمان.
دعيني أخبرك ما في قلبي كي استطيع النوم هذه الليلة!
فأنا منذ رأيتك لم اعد انام !
****
صغيرتي!، كم انت جميلة جدا ؟
عيناك، شفتاك، شعرك، كل ما فيك جميل جدا
هكذا اراك من الخارج !
لكنني حتى اللحظة لا أعرف ماذا يوجد هناك في الداخل !؟
لا اعرف عن الكنوز المخبأة هناك في الداخل !.
لهذا أتمنى ان أرحل اليك لأكتشف عالمك السري والمسحور !.
لأكتشف جزرك البعيدة وتلك الكنوز المجهولة!.
اتمنى هذا من كل قلبي.
ولكنني اليوم لست ذلك القبطان الشاب المغامر!
انا اليوم قبطان عجوز وسفينتي قديمة وضعيفة جدا .
سفينتي التي ابحرت بها في محيطات العالم ألف مرة، شرقا وغربا، لم تعد كما كانت!.
ولكنني اليوم حينما رأيتك اشتقت الى السفر والمغامرة من جديد!.
أود أن أبحر اليك لأكتشف ما وراء عينيك وشفتيك!.
لكن اخشى ان تتحطم سفينتي على شواطئ جزرك المجهولة وأغرق هناك في المحيط الازرق العميق!.
الا أنني أحيانا اقول لنفسي : ماذا سأخسر ؟؟!
شمعة شبابي في الرمق الأخير، تكاد أن تنطفئ، وأنا سأغرق في العتمة!.
لماذا يجب أن أخاف؟،إذن، ومم أخاف !!؟.
لهذا قررت أن اخوض مغامرتي الاخيرة بسفينتي القديمة وأسافر اليك كي أغرق فيك!
لازال في قلبي قليلا من حماسة وحرارة الشباب!.
ولازلت احمل بعض العسل في سلتي!
لهذا دعيني أسافر اليك وأبحر فيك
انا افضل ان اغرق أثناء محاولاتي الشجاعة لأجل الوصول الى شواطئ جزرك المجهولة!.
لا أريد أن أغرق وحيدا بعيدا عن الشاطئ .
لهذا ارجوك اتركيني، يا صغيرتي، أغرق هنا بقربك.
دعي سفينتي القديمة المتعبة تتحطم على شواطئ شفتيك!
دعي قناني خمري المعتق تنسكب هناك!
وأنا عندئذ سأغرق في بحر عينيك عميقا، عميقا، بهدوء!
فأنا أريد أن أموت كما يموت القباطنة الكبار غرقى في اعماق البحار!.
دعيني الفظ انفاسي الاخيرة على صدرك الطيب الدافئ!
هنالك بين ذراعيك أخلد للنوم كطفل رضيع صغير!
قبل أن تنطفئ الشمعة!
ذلك هو حلمي الأخير!
************
سليم الرقعي
2017


The old captain and last dream
******************************
Oh my baby!
Let me tell you my secret !
I can no longer hide it !
Let me tell you what s in my heart so I can tonight!
I have not slept since I saw you !
***
O my baby!, How beautiful you are !
Your eyes, your lips, your hair, everything in you is very beautiful.
So I see you from the outside!
But until this moment I do not know What is there inside????!!!!.
I do not know about the hidden treasures there inside!.
That s why I wish to travel to you may discover your secret and magical world !!
To discover your distant islands and the unknown treasure !
I wish all this from my heart.
But today I am not the adventurous young captain!
Today I am an old captain and my ship is too old and very weak.
My ship, which sailed in the oceans of the world a thousand times , east and west, .today it is no longer the same ship!.
But, when I saw you, I missed traveling and adventure again?!
I would like to sail to you to find out what is behind your eyes and lips?!
But I m afraid that my old ship will crash on the beach of your unknown island and I will drown in the deep blue ocean!.
But sometimes I tell myself: What will I lose?
My youth candle in the last minute, soon will be extinguished, and I will drown into the darkness!
Why should I fear? ,what will I fear?
That is why I decided to go into my last adventure with my old ship and travel to you to drown into you!
There is still some enthusiasm and warmth in my heart from my youth.
I still have some honey in my basket
So let me travel to you.
I prefer to drown during my courageous attempts to reach the shores of your unknown island!
I do not want to drown lonely away from the beach.
So please let me, My baby, drown here near you.
Let my tired and old ship crashes on the shores of your lips !
Lit my vintage wine flows there!
Then I will drown in the sea of your eyes deeply, deeply ,and quietly!
I want to die like the great captains in the deep sea!
Let me take my last breath on your warm chest !
There, in your arms, I will like a baby!
Before the candle light goes out
That is my last dream!