من تاريخ هيئة الإذاعة البريطانية (5): بورتريه الإذاعية ندى مهتدي

رشيد نجيب
2017 / 5 / 10

تنحدر السيدة ندى مهتدي من لبنان ونشأت في كنف أسرة مرتبطة ارتباطا وثيقا بالإذاعة والعمل الإذاعي (والدها مثلا كان مهندس إرسال بإذاعة الكويت وشقيقتها هدى مهتدي من أبرز الإعلاميات). تلقت تعليمها بالكويت وبالجامعة الأمريكية للبنات في بيروت لبنان حيث درست اللغة والفلسفة وعلم النفس. بدأت مشوارها الإعلامي منذ أن كانت طفلة حيث التقت بالعديد من القامات الإذاعية - بحكم عمل والدها رحمه الله كمهندس إذاعي- وهو ما يسر لها المشاركة في العديد من البرامج الموجهة للأطفال وكذا برامج الدراما. عملت في إذاعة وتلفزيون الكويت كمذيعة منوعات وأخبار قبل أن تنتقل للعمل بالقسم العربي من هيئة الإذاعة البريطانية التي اشتغلت فيها منذ سنة 1984 إلى غاية سنة 1998. وخلال هذه الفترة قدمت العديد من البرامج مثل: "صباح الخير يا لندن" برفقة زميلها الأستاذ رشاد رمضان، وتحملت لاحقا مسؤولية إعداد وتقديم العديد من البرامج المتنوعة والموسيقية والفنية مثل: "البرنامج المفتوح" و"يوم في حياة" و"اليوم المفتوح" و"الواحة" والبرنامج الشهير "ندوة المستمعين" مع الأستاذ رشاد رمضان. غير أن البرنامج الذي سيبصم حياتها ومسيرتها الإعلامية فكان "قمة البوب- طوبس أوف دبوبس" المخصص لأغاني البوب التي ستصبح ظاهرة معروفة على صعيد المنطقة ككل، كما أجرت عددا من المقابلات مع العديد من الفنانين وتمت إذاعتها على أثير الإذاعة. في سنة 1997 ستلتحق للعمل بشبكة الأخبار العربية ANN حيث ساهمت في تأسيسها وتولت مسؤولية الإدارة العامة فيها.
مثلت الإذاعية ندى مهتدي مؤسستها الإعلامية في العديد من المحافل الدولية والمؤتمرات والمحطات من قبيل: المهرجانات السينمائية في كل من مصر وتونس والمغرب وكذا معارض الكتاب في كل من لبنان ومصر والأردن وكذلك مؤتمر الإعلاميات العربيات بكل من أبو ظبي والأردن. حصلت على عدة جوائز خاصة في الجانب الدرامي مثل جائزة الإبداع من الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات سنة 2003 وأسهمت في عدد من التكوينات في المجال الإعلامي.
غادرت ندى مهتدي المجال الإعلامي وتفرغت للكتابة وشتهرت بترنيماتها الصباحية والمسائية التي تنشرها بين الحين والاخر. كما تفرغت للعمل التطوعي مشتغلة مع عدد من المنظمات الإنسانية.
إعداد رشيد نجيب