من تاريخ هيئة الإذاعة البريطانية (2): بورتريه الإذاعي الراحل ماجد سرحان 1940-2001

رشيد نجيب
2017 / 5 / 9

ينحدر المذيع الصحفي الراحل ماجد سرحان رحمه الله من فلسطين حيث ولد ببلدة حلحول في قضاء الخليل. بعد إتمامه لدراسته الثانوية والجامعية، اشتغل مدرسا لمادتي اللغة الإنجليزية والتاريخ بعدد من المدارس في كل من فلسطين (بالضفة الغربية) والأردن. واشتغل كذلك بالتلفزيون الأردني أواخر الستينيات قبل أن ينتقل للعمل بالقسم العربي من هيئة الإذاعة البريطانية حيث عرف هناك كصحفي إذاعي لامع مقدما للنشرات الإخبارية والبرامج السياسية والإخبارية الإذاعية المتنوعة كعالم الظهيرة وحصاد اليوم الإخباري و"مشوار اليوم" و"أسبوعيات الثقافة والأدب" وسلسلة تعلم الإنجليزية بالراديو "لنتكلم الإنجليزية" وذلك لفترة ناهزت الثلاثين سنة...كما تولى منصب مستشار التحرير بمجلة "المشاهد السياسي" التي كانت تصدرها الإذاعة.
إلى جانب عمله الإذاعي، كان شديد الاهتمام بالشؤون السياسية والدولية وبالتاريخ لاسيما تاريخ بلاده فلسطين إضافة إلى اهتمامه بالرياضة. وقد تعاون مع جريدة "الشرق الأوسط" لفترة معينة منتجا لزواية إخبارية عكس فيها حبه للرياضة بأسلوبه اللغوي المتفرد.
يقول عنه الرئيس السابق لإذاعة البي بي سي العربية جيمون ماكليلان في نعيه: "إن ماجد سرحان كان إذاعيا بارزا وكان يمثل صوت البي بي سي لكثير من المستمعين"، مضيفا أن الراحل "كان ذا شخصية آسرة ويتمتع بحضور قوي أمام الميكروفون، كما كان يتسم بسرعة البديهة وروح الدعابة، وإن وفاته خسارة كبيرة لزملائه في البي بي سي ولمستمعيه الكثيرين في كل انحاء العالم العربي".
انتقل إلى عفو الله في أب أغسطس 2001 ووري الثرى ببلدته حلحول بناء على وصيته.
إعداد رشيد نجيب