دعوة للابتسامة (26) حرف الهاء

مصطفى حسين السنجاري
2017 / 5 / 9

(26)

هاتِ لي بسمةَ حبٍّ
=تزفرِ النَّفْسُ شَقاها

كم بها ضاقت أمورٌ
=لكنِ اللهُ وَقاها

إنْ ظَمَتْ نَفْسٌ بأرض
=عارضُ اللهِ سَقاها

لا ترى نَفْسٌ هبوطاً
=شاءَ مَولاها رُقاها

كن سعيداً واسعدِ النا
=سَ بها كي تتباهى

أوَ يَجْنيها شَقيٌ
=وسَعيدٌ ما جَناها ..؟؟

لَم يَرِدْ ربّي شَقائي
=ذاكَ في سورَةِ طهَ