موجة ثورية جديدة تدخل اليوم اضراب أسرى -الحرية والكرامة- المجيدة

الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
2017 / 4 / 27

• سامر العيساوي بطل اضراب الجوع 277 يوماً يعلن انضمام الموجة الجديدة لأسرى سجون عديدة وفق برنامج وطني موحد متفق عليه لتوسيع إضراب الحرية والكرامة
• إضراب شعبنا الشامل ومقاطعة البضائع الاسرائيلية خطوة إلى أمام بالإلتفاف حول مطالب أسرى "الحرية والكرامة"
موجة ثورية جديدة دخلت اليوم الخميس 27/4/2017 الإضراب الكبير، إضراب أسرى "الحرية والكرامة" في مقدمته الأسير القائد سامر العيساوي عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، صاحب أطول إضراب عن الطعام في تاريخ البشرية 277 يوماً متواصلاً، فرض على دولة الاحتلال الإسرائيلي "حقه في الحرية والعودة إلى العيساوية في القدس العربية"، عاد الإحتلال إلى إعتقاله، والآن يعود إلى طليعة أسرى سجون عوفر، مجدو، النقب، وريمون يدخلون اضراب "الأمعاء الخاوية": "وفق برنامج متفق عليه وطنياً" حسب رسالة العيساوي إلى شعبنا الفلسطيني من معتقله.
وجه سامر العيساوي رسالته إلى شعبنا، أعلن فيها : الآن أفواجاً جديدة من الأسرى تدخل اليوم 27/4/2017 إضراب أسرى "الحرية والكرامة" المفتوح عن الطعام وفق "البرنامج المتفق عليه وطنياً".
وشدد العيساوي في رسالته "نحن الأسرى موحدون في القرار ومصممون على خوض إضراب "الحرية والكرامة"، والنصر لوحدة الحركة الأسيرة .
إبراهيم منصور مسؤول لجنة الأسرى في الجبهة الديمقراطية وعضو لجنة الأسرى للقوى الوطنية والاسلامية، صرح: "أبلغنا الأسير الكبير العيساوي أن أفواجاً جديدة من أسرى السجون المذكورة تدخل اليوم الخميس في الإضراب الوطني الشامل، وفق البرنامج الوطني المتفق عليه للحركة الأسيرة، وتوسيع الإضراب بموجة ثورية جديدة، وتقديم زخماً واسعاً لمعركة أسرى الأمعاء الخاوية ضد مصلحة سجون الإحتلال الإسرائيلي".
طلال أبو ظريفة عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية صرح من قطاع غزة الشجاع لتلفزيون فلسطين "إضراب الأسرى الجماعي اربك حكومة الإحتلال وادارة مصلحة السجون، وأكد وحدة قوى الحركة الأسيرة، وهذه مؤشرات تفرض رضوخ الإحتلال لمطالب إضراب الأسرى بالحرية والكرامة والمعاملة الإنسانية والقانون الدولي".
الجبهة الديمقراطية تدعو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ورئيسها، تدعو السلطة الفلسطينية إلى تحشيد كل الطاقات الفلسطينية والصديقة العربية والدولية لنصرة حقوق الأسرى بالحرية والمطالب الانسانية الاجتماعية والنقابية والصحية.
وتدعو م.ت.ف والسلطة إلى الذهاب في يوم الأسرى الكبير لمحكمة الجناية الدولية بالشكاوى وفرض العقوبات على دولة الإحتلال لضمان الحرية والكرامة لأسرى إضراب "الأمعاء الخاوية المفتوح".
تدعو م.ت.ف والسلطة إلى الذهاب اليوم إلى الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي للضغط على حكومة الإحتلال عملاً بحقوق الأسرى الدولية بالحرية والكرامة الإجتماعية الانسانية.
وتدعو إلى رفض الأفكار – الشروط الإسرائيلية – الأمريكية التي قدمها جيسون غرينبلات ممثل الإدارة الأمريكية، لوقف رواتب عائلات الشهداء والأسرى لتأكيد جديّة السلطة الفلسطينية، الاستجابة لشرط من الشروط التسعة لعقد "المؤتمر الإقليمي" للمفاوضات المباشرة المفتوحة دون مرجعية قرارات الشرعية، ودون وقف الاستيطان، وبالانفراد الأمريكي.

الاعلام المركزي
27/4/2017