واقع العولمة الإمبرياليّة [ وإحصائيات معبّرة ]

شادي الشماوي
2017 / 3 / 29

واقع العولمة الإمبرياليّة [ وإحصائيات معبّرة ]
كَمٌّ هائل من الفظائع يُحجب و يعقلن في جملة واحدة – أو واقع العولمة الإمبرياليّة
ريموند لوتا ، جريدة " الثورة " عدد 480 ، 27 فيفري 2017
Revolution Newspaper | revcom.us
http://revcom.us/a/480/raymond-lotta-the-reality-of-imperialist-globalization-en.html
يوم الأحد 19 فيفري 2017 ، نشرت النيويورك تايمز ، عرض كتاب عرضا بقلم فرلنكلين فوور . و في طيّات تعليقه ، صرّح فوور بمرح : " إجمالا ، بفضل تقدّم الرأسماليّة ، نعيش في عالم أقلّ فقرا مدقعا و أقلّ أمراضا و أقلّ إضطهاد و أكثر إزدهارا ماديّا " .
و ليس بوسعي أن أجيب عن هذا إلاّ ب : أيّ عالم ، سيّد فوور ، نعيش فيه ... و من هم على وجه الضبط " نحن " ؟
" بفضل تقدّم الرأسماليّة "
العالم الواقعي الذى نعيش فيه عالم فقر جماهيري طاحن – و لامساواة منفّرة و في إتّساع مستمرّ .
العالم الواقعي الذى نعيش فيه عالم حروب إجراميّة ...و تفكيك و سلب ممنهجين ... و إخضاع بالعنف و تشيئة النساء .
و قد لا يظلّ هناك عالم قابل للبقاء لتواصل فيه الإنسانيّة الحياة . فالكوكب يبلغ نقطة تحوّل بيئيّة خطيرة .
العالم الفعلي الذى نعيش فيه
من اليسير رؤية أنّه " بفضل تقدّم الرأسماليّة " ( جملة تهليليّة لفوور ) العالم الواقعي الذى نعيش فيه عالم فقر جماهيري طاحن – و لامساواة منفّرة و في إتّساع مستمرّ .
- 1 من 10 إنسان على الكوكب يالكاد يبقون على قيد الحياة بأقلّ من دولارين في اليوم ؛ و 2.4 مليار إنسان (1من3 ) يفتقرون إلى المراحيض البدائيّة . (1)
- يموت 16 ألف طفل غالبيّتهم من بلدان ما يسمّى بالعالم الثالث، كلّ يوم جرّاء سوء التغذية و أمراض من الممكن تجنّبها؛ و يقع 160 مليون طفل أسرى عمل الأطفال ، و 40 بالمائة من سكّان العالم الناشطين الشباب إمّا معطّلين عن العمل أو يعيشون في فقر . (2)
- يملك 8 رجال ( 7 في الولايات المتحدة ) ثروة صافية تساوي ما يملكه نصف الإنسانيّة الفقيرة – أي يملك 8 من أصحاب المليارات ما يملكه 3.5 مليار إنسان ! و بين 1988 و 2011 ، إرتفع دخل العشرة بالمائة الأفقر بفقط 65 دولار للفرد الواحد بينما نمت مداخيل الأكثر غنى أي واحد بالمائة ب 11 ألف و 800 دولار للفرد – أكثر ب182 مرّة . (3)
لذا مرّة أخرى ، من هم " نحن " و من هم المستفيدون من " الإزدهار المادي الكبير " لفوور؟
" بفضل تقدّم الرأسماليّة "، العالم الواقعي الذى نعيش فيه عالم حروب إجراميّة ...و تفكيك و سلب ممنهجين ... و إخضاع بالعنف و تشيئة النساء .
- قُتل 665 ألف عراقي خلال الأربعين شهرا التالية لغزو الولايات المتّحدة لذلك البلد في 2003 . (4)
- قُتل أو مات في الكنغو بين 1998 و 2007 4 إلى 5 مليون إنسان نتيجة الحرب الأهليّة في بلد إستنزفه و نهبه الإستعمار و الإمبرياليّة طوال 140 سنة . (5)
- إضطرّ ما يناهز 65 مليون إنسان أي 1 بالمائة من سكّان الكوكب إضطرارا إلى الإنتقال من ديارهم و أوطانهم بسبب الحرب و الفقر و الإضطهاد و تدمير البيئة . و يمثّل هذا أكبر عدد من المهاجرين منذ الحرب العالميّة الثانية . (6)
- تعرّضت 1 من 3 نساء على الكوكب إلى العنف الجسديّ أو الجنسيّ في حياتهنّ . (7)
أين يصنّف فوور هؤلاء البشر في عالمه ( الإتراضي ) " الأقلّ إضطهادا " ؟ إنّهم خارج مجال رؤيته أو هو يعدّهم أضرارا جانبيّة عندما يجلس في الدرجة الأولى من قطار العولمة الإمبريالية .
و " بفضل تقدّم الرأسماليّة " ... قد لا يظلّ هناك عالم قابل للبقاء لتواصل فيه الإنسانيّة الحياة . فالكوكب يبلغ نقطة تحوّل بيئيّة خطيرة .
- كانت سنة 2016 أحرّ سنة سُجّلت على الأرض . و سُجّلت 16 من 17 أحرّ سنوات بين 2001 و 2016 .(8)
- يتقلّص جليد القطب الشمالي و يذوب بأنساق سريعة و قد بلغت بعدُ المستويات 8 بوصات - و يتوقّع أن ترتفع ب 3 أقدام مع 2100- مهدّدة الأمم و المجتمعات القاطنة للجزر والمناطق و المدن المنخفضة السواحل عبر العالم .(9)
- و يتسبّب الهواء الملوّث في وفاة سابقة لأوانها ل 5.5 مليون إنسان سنويّا . (10)
- 90 شركة فحسب و على رأسها شركات النفط و الغاز مسؤولة عن ثلثي إنبعاث غازات الإحتباس الحراري منذ عصر الرأسماليّة الصناعي في 1750 . و أتى نصف الإنبعاثات في ال25 سنة الماضية وحدها ( و قد صارت الوقائع العلميّة للوقود ألحاثي و ارتفاع حرارة الكوكب معروفين جيّدا ). (11) و الان دونالد ترامب يعد برفع نسق حنفيّات الوقود الأحاثي بالقوّة الكاملة .
هذا هو " تقدّم الرأسماليّة " .
كيف " تتقدّم " الرأسماليّة
تدمج الرأسماليّة – الإمبريالية في شبكتها الإقتصاديّة و علاقات سلطتها حتّى أكثر حياة الإنسان و الجغرافيا و موارد الكوكب . هذا النظام الاقتصادي و الاجتماعي منظّم حول الربح و فيه تتحكّم حفنة ، الطبقة الحاكمة الرأسمالية – الإمبريالية في الثروة الكبيرة و في وسائل إنتاج الثروة على الكوكب .
" تتقدّم " الرأسماليّة و ليس بوسعها إلارّ ذلك : بإستغلال عمل الإنسان و بإدخال التقنية على نطاق أوسع فأوسع أبدا ، لجعل الإستغلال حتّى اكثر فعاليّة و ليكون ثمن الكلفة أكثر منافسة حتّى... تحقيقا لربح أكبر. العالم تهيمن عليه البنوك و الشركات الكبرى العالميّة المتنافسة التي تموّل إستخراج المواد المنجميّة و غيرها و تنظّمها محطّمة أنظمة حياة و أنظمة بيئيّة و منسّقة بين سلاسل تموين الإنتاج الصناعي البخس الثمن القائم على أقصى إستغلال لعدد كبير من الناس و تفقيرهم .
و يراكم النظام الرأسمالي للملكيّة و السيطرة و هياكله الماليّة حتّى أكثر ثروات مركّزة أكثر فأكثر أبدا بيد فئة قليلة . غير أنّ فوور يقول لنا : هناك " أقلّ فقر طاحن " . هذا يكفى رجاءا . في فترات معيّنة ، إرتفعت نسبة العبيد في إقتصاد المزارع. و إنخفضت البطالة في ظلّ حكم هتلر . و في بنغلاداش اليوم : يمكن للنساء الشابات أن تغادر الريف و ترفع من مداخيلهنّ إلى أعلى من حدّ الفقر بالعمل في مصانع هشّة ... حيث تكون عرضة للهرسلة الجنسيّة و حيث حوالي 50 مليون شخص يمكن أن يجبروا على الفرار مع 2050 إن إرتفع مستوى البحار كما هو متوقّع . (12)
إنّ الرأسماليّة – الإمبرياليّة نظام صراع بين قوى إمبرياليّة تسعى إلى الهيمنة و السيطرة العالميّتين . وهو قائم على جهاز قوّة عسكريّة و قمعيّة لخوض الحروب و الغزوات الإمبريالية و الإبادة الجماعيّة ... و لنشر الطائرات بلا طيّار و فرق الموت ... و للترحيل ... و للسجن و السجن الجماعي للشباب السود و اللاتينيين في الولايات المتحدة .
----------------------------------
لقد أفرزت الرأسمالية- الإمبريالية عالما من الفظائع غير المسبوقة و دمّرت البيئة . العالم منقسم طبقيّا ، فيه حفنة من البلدان الغنيّة المهيمنة و لها جزر من التأثير و الإمتيازات على حساب وهو معزّز ضد المليارات العريضة من البشر . هذا هو واقع الإنسانيّة و الكوكب الذى يحتفى به فرانكلين فوور بلا خجل و بفحش و إختزله في جملة " " إجمالا ، بفضل تقدّم الرأسماليّة ، نعيش في عالم أقلّ فقرا مدقعا و أقلّ أمراضا و أقلّ إضطهاد و أكثر إزدهارا ماديّا " .
المراجع :
REFERENCES
1. The World Bank, Poverty: Overview, October 2, 2016 update World Health Organization, November 2016, Sanitation: Fact Sheet.
2 UNICEF, Levels and Trends in Infant Mortality, Report 2015 International Labor Organization, World Report on Child Labor 2015 UNDP, Human Development Report 2015: Work For Human Development.
3 Oxfam International, An Economy for the 99%, London, Jan. 2017.
4 The Lancet, October 21, 2006, “Mortality after the 2003 invasion of Iraq.”
5 International Rescue Committee, January 2008, Mortality in The Democratic Republic of Congo.
6 UNHCR, Global Trends in Forced Displacement, June 2016.
7 World Health Organization, June 2013, Global and regional estimates of violence against women.
8 Scientific American, January 18, 2017, “2016 Was the Hottest Year on Record.”
9 Washington Post, March 30, 2016, “Scientists Nearly Double Sea Level Rise Projections for 2100.”
10. UBC News, February 12, 2016, “Poor Air Quality Kills 5.5 Million Worldwide Annually”
11 Sciencemag.org/news, August 25, 2016, “Just 90 companies are to blame for most climate change, this ‘carbon accountant’ says.”
12 The New York Times, March 28, 2014, “Borrowed Time on Disappearing Land.” --------------------------------------------------------------------------------------------------------