تحدثني عن حالها

وسام غملوش
2017 / 3 / 24

تحدثني عن حالها
..وهي صامتة
قريبة مني
بعيدة عني
شاردة في ترحالها
تنظر بتعالي ولا تبالي
وهذا اكثر ما يشغل بالي
اضيع في تحديد هويتها
امتكبرة هي
ام تعشق وحدتها
ام اكتشفت سر الرجال
واحرقت طرحتها
ام خانها الوجود بما انتظرته
فاسترسلت تعاتبه بنظرتها
اما انها سنبلة فارغة
لكنها جميلة
كوردة اشواكها جارحة
لكنها يتيمة
لا تحاور بالكلام
فلغتها الصمت
لا تعرف السلام
تهدمك كالوقت
وفي حضرتها تكون الملام
ولا ينفعك التجهم ولا المقت
ربما ترى حولها هالة
لكنك تضيع في الحالة
اهي الحياء والعفة
ام الشيطنة والخفة
فتمتزج فيك الفضيلة والاثارة
ولا تعلم متى تُفتح الستارة
وتسقط مفاتيح الشفة
تحاول ان تستخرج اقل الكلام بأكثره
فربيع الحديث ممزوج بأصفره
ودمع الشتاء على وجنتيها
..متحجر
وجفاف الصيف اشواك بآخره
تعلم انك امام فتاة قاسية الملامح
اعتصر الحب قلبها
فاصبحت كفرس جامح
امتطت الكبرياء
حتى لا يفضحها البكاء
وفضّلت الانهدام وهي ثائرة
ليبقى السلام صلاتها مع ذاتها
وزرقة السماء
هي الظل الاخير