للتاريخ كل دولة عربية موّلت الإخوان و كل حزب تحالف معهم

سالم لعريض
2017 / 3 / 21

الإخوان المسلمين صنيعة الإستعمار و الرجعية العربية و الحركة الصهيونية

و لكن و للتاريخ كل دولة عربية كانت تموّل في إخوان الدولة أو الدول المجاورة أو المعادية و توفّر لهم الحماية و التدريب و كل أنواع المساعدات مقابل أن يقوموا بالتخابر على بلدانهم و القيام بعمليات تخريبية و بث الفوضى ضد دولهم و بلدانهم و تتصدى للإخوان على أراضيها

و كل الأحزاب السياسية بدون إستثناء من أقصى يمينها إلى أقصى يسارها في كل البلدان العربية تجرّعت و تتجرّع إلى اليوم في لعنة تحالفهم في يوم ما مع الإخوان

و لا تجد تبريراتهم لذلك أي أذانا صاغية لدى عامّة الناس لأنها لا تخضع لأي منطق سليم سوى أنهم كانوا جميعهم ضحيّة حسابات خاطئة و ممارسة انتهازية أرادوا من ورائها ترويض الإخوان و إستعمالهم ضد خصومهم فروّضهم الإخوان و استعملوهم حطبا لنار معاركهم ضدّ خصومهم و جعلوهم منهم مطيّتهم للوصول لغاياتهم و أخذوهم ستارا أخفوا بها قذارتهم و عوراتهم

و هكذا ساهمت كل الأنظمة العربية الحاكمة بدون إستثناء و كل الأحزاب المعارضة في تقوية شوكة الإخوان و مكّنوهم من جمع ثروة كبيرة و من الإنتشار و التمدّد طولا و عرضا

ليصبحوا اليوم خطرا على جميع الدول العربية و شعوبها و أحزابها بدون إستثناء و خنجرا مغروسا في قلب الأوطان و مرتزقة جيّدة التدريب شديدة المراس في خدمة الإستعمار و الرجعية العربية و الحركة الصهيونية و الثورات المضادّة