شذرات من الفيسبوك 3 - على جدار الثورة السورية-رقم 142

جريس الهامس
2017 / 3 / 10

شذرات من الفيسبوك -3 . على جدار الثورة السورية .رقم - 142
قال جبران خليل جبران ,صاحب ( الأجنحة المتكسرة ) وصاحب " النبي" قبل مئة عام ما يلي:
(إذا لم يقم فيكم من ينصر الإسلام على عدوه الداخلي , فلا ينقضي هذا الجيل إلا والشرق في قبضة ذوي الوجوه البائخة , والعيون الزرقاء .)
...... هكذا أصبحنا اليوم . كالأيتام على مأدبة اللئام,وأولاد الحرام , وهكذا أصبحت قضية سورية الذبيحة في هذا العالم المتهاوي إلى عصر الغابة ..
6 / 3
2 - خاتمة مسرحية جنيف 4
إنجازات الطاووس ديميستورا :
ساعتان من الكلام الفارغ من المضمون و الخالي من المواقف الحاسمة ,بل الحد الأدنى من المطالب الإنسانية التي تسبق المفاوضات كتعبير عن حسن النوايا : مثل وقف إطلاق النار - والإفراج عن المعتقلين - أو فك الحصار عن المدن والمناطق المحاصرة وغيرها الكثير . بل بقي ساعتان يعلك بطولات شخصية حققها مع وفده بين داحس - والغبراء ...وأنجز في نهايتهاأربع سلال فارغة..بعد تخريب وتدمير الكرم السوري كله وقتل الناطور وكلبه الأمين أيضاً..
وأصر الطاووس متراقصاً بذيله ليعلمنا أن السلة الرابعة هي مكرمة وهدية من النظام الأسدي تتضمن محاربة الإرهاب والمقاومة ..وتحقيق أمن البراميل هدية للمؤتمرين وإثبات حسن نية ذيل الكلب رجل السلام والعروبة وريث والده بائع الجولان بجدارة ...
..,.أما السيد نصر الحريري الذي دقق كلمته بمراقبة معتمد الإخوان المسلمين المشرف العام ( بشفاتيره ) أحمد رمضان ..فقد أتقن البكائيات على الشعب السوري وأغفل إخبار المشاهدين كيف حلّ دهاقنة الإئتلاف العتيد قضية المناصب المبتكرة حتى أضحى الإئتلاف الممثل الشرعي والوحيد للثورة السورية ,, وكيف ضم ممثلين عن القاهرة وموسكو لصفوفه وكيف أصبح عملاء موسكو المعتدية والمحتلة شركاء في وفد المعارضة ومثلهم عملاء النظام من تنسيقية دمشق ؟؟؟؟كما لم يخبرنا كيف تحولت تحولت منصات المعارضين المتشرة كصندوق الفرجة في عدة مدن إلى منصات إطلاق صواريخ على شعبنا ومدننا قبل نهاية المؤتمر ؟
كما إستمعنا لنائبه محمد صبرا الذي أشاد بالدكاكين الحزبية المشخصنة والملغومة التي كانت خادمة أمينة لنظام القتلة قبل الثورة..دون أن يعلمنا ما معنى المفاوضات مع المحتلين الروس والإيرانيين دون وقف لإطلاق النار .الذي تعهدوا به كذباً وخداعا. وإطلاق سراح المعتقلين أو المعتقلات المعرضين للموت يومياً تحت التعذيب البربري والتجويع النازي ...وأخيراً كانت قضية منصات المرتزقة والسماسر ة قد حلت بدمجها معكم وعادت مكانها منصات الصواريخ ...فماذا ستملأوا سلال جنيف 5 بعد تدمير "دار يا" أم العنب والرجال بعد تهجير أهلها برعاية الأمم المتحدة , وسمسرة . المحيسني , ومعاذ , وزيادة - وغيرهم .....
ويلاه من قحطِ الرجال يا وطني ..... أما من فتاةٍ لهذا الوطن... 3 /3
3-- مؤامرة التقسيم تتقدم كما أرى ..تنفذها عصابة أوجلان(حزب العمال الكردي) في تركيا سابقاً الذي باع مبادئه - والبيد, حالياً والمسماة زوراً " قوات سورية الديمقراطية" - بعد الثورة السورية التي سلحتها إدارة الصهيوني أوباما- التي حرمت الجيش الحر من السلاح وتاّمرت عليه ..قامت هذه القوات المرتبطة بنظام القتلة واللصوص الأسدي..بتسليم ثلاث قرى غربي منبج المحتلة للنظام الأسدي بتاريخ 3 من اّذار الحالي لحرمان الجيش الحرمن تحريرها لأنه يتحاشى القتال مع الأكراد بالإتفاق مع الأتراك المتخاذلين بعد إتفاقهم مع الروس...وبعد نيل هذه القوات الكردية التي رفضت الإنسحاب من منبج - مصفحات جديدة من الإدارة الأمريكية أدخلت قوات النظام إلى جزء من منبج بالتواطؤ الأمريكي الروسي معهم وحرموا الجيش الحر وحلفائه الأتراك من دخولها تم ذلك منذ ثلاثة أيام فقط..لكن التواطؤ الروسي الأمريكي بعد هذه الفضيحة وإحتجاج حكومة أردوغان مرغمة لحفظ ماء وجهها ..أرغموا اليوم على إدخال قوات أمريكية وروسية رمزية للمدينة ..التي حولوها إلى ما يشبه برلين في نهاية الحرب العالمية الثانية وبقيت القوات الكردية والأسدية في المدينة رغم إحتجاج الأتراك وصمت إئتلاف المرتزقة .
ومن المعلوم - للتذكير فقط - أن دويلة سورية الديمقراطية - المسخ هذه ...مغتصبة الجزيرة السورية بكاملها ومهجرة سكانها العرب والسريان منها ...وقائدها صالح مسلم ورئيسها الفخري أوالروحي السابق المستخدم في المخابرات الأسدية "هيثم المنّاع " الذي إستبدل مؤخراًبمستخدم جديد هو الشيخ ": رياض درار " قيل أنه تلميذ للمناع ؟؟؟؟ لقد سقط القناع عن جميع هؤلاء العملاء الذين خدعوا شعبنا طويلاً بفضل ثورتنا السورية الرائدة ..- 7 / 3
4- خاتمة : من أقوال الثوريين الأوائل 1970 :
إشحذوا عزائمكم وتلمسوا صحة طريقكم الذي تسلكونه, وثقوا بأنفسكم وبشعبكم وعدلوا أفكاركم باستمرار ناقشوا كل شيء بأسلوب ديمقراطي صريح وإكشفوا الأخطاء بجرأة وطرق معالجتها جماعياً وبتواضع وبالممارسة الجماهيرية الديمقراطية تستطيعوا تشذيب الأخطاء وبلوغ الأفكار السديدة ..التي لاتنزل من السماء ,,ولا هي فطرية في العقل البشري .. إنها تنبع من الممارسة الإجتماعية وحدها.. تنبع من ثلاثة أنواع هي : من الممارسة الإجتماعية /: والنضال من أجل الإنتاج -- والصراع الطبقي -- والتجربة العلمبة _ إنتهى-- 9/ 3 - لاهاي