ويا مسيح العراق المنتظر ....ويا عبد الكريم قاسم

جاسم محمد كاظم
2017 / 2 / 8

اعلم علم اليقين أن رصاص الفاشية لم ينل منك ولم يلامس جسدك الطاهر في منتصف رمضان شتائي قارس .
وان ارض الدفاع قد ارتعدت وانشقت وغيبت صورتك حين أحست انك فقدت الناصر والمعين لتنتظر ساعة أخرى من الخلاص بيوم رجعة موعود .
وشبة لأتباع يهوذا الاسخريوطي أنهم قتلوك ونالت حرابهم الغادرة من جسدك الطهر وطافوا براسك في دار الإذاعة يتباهون بمقتلك ويغمسون أيديهم القذرة بدمك المقدس لان وعد السماء يرفض كل ما زعموا وماقالو لأنك المذكور في وعد الكون كما يقول ثوار القرامطة وفرسانها ( وأشرقت الأرض بنور ثوارها ) .
وكل ما فعلة قتلة شباط أنهم حرروا "اللاهوت " من "الناسوت" ليعود من جديد إلى سمائه المتعالية .
ولو قدر للزمن أن تتكسر حزمة المضغوطة ويعود لنقطة بدايته و يتشرف برؤية وجهك الأولون لعبدوك كرب عادل رحيم ولنحتوا لك من الصخر التماثيل ولصنعوا من صورتك ما يكون قلائد وتمائم في أعناق الصغيرات تجلب لهم الخير والمطر والثمر والخصب ولصخبوا لك كل يوم بالنذور والدعاء
" هللويا. هللويا .اليوم ذكرت السماء سكانها " .

واعلم أيضا انك تسمع آلامي وأحزاني وترى حروف كلماتي مغمسة بانين الدمع لان كل شي يعرض عليك من أمرنا صباح مساء لأنك الموكل بنا في أمر الثورات تنتظر من الزمن اكتمال أعداد الموالون لك من الأبطال لتنشق الأرض عنك كما يقول المفسرون لآيات الجفر الضاربة بأعصاب المستقبل وعظامه .:
" بعد أن يكتمل القمر أشبة بوجه فتاة فاتنة الجمال هناك تتحرك جحافل التاسع عشر وأفواج العشرون " وحينها " لن يكون بيننا وبين الفاشيين والقتلة واللصوص إلا الذبح " .
ويكمل لك المفسرون " وسيسمعك من في المشرق والمغرب حين تهز الصيحة آفاق الكون ببيانها الأول تحمل معها شعارك المنتظر الحامل لكل
الآلام والآهات
" ياليثارات العراقيين"

/////////////////////////////////////////////// "
جاسم محمد كاظم