جذور متآكلة وأوراق فقيرة

فضيلة مرتضى
2017 / 2 / 4

جذور متآكلة وأوراق فقيرة
فضيلة مرتضى
هل يصقل العقل جواهرآ كامنة_
في جذور الأمم ؟؟
هل يعتلي الشباب فوق بقايا الرمم؟
ويصلح الجذوع الناخرات من الحطم؟
ويمسح ماعلاها من تراب_
ليبزغ وجه أنسان_
يمد جذورآ نظيفات صادقات الهمم؟
يستنهض بعزمه الصدق مع النفس
من الرأس الى القدم؟
×
قد هزني أنسان هذا العصر!
فإنه يحتمي بظل الأنا
تآكلت جذوره
قاحلة أنسانيته
فقيرة أوراقه
كثير جفاءه
يستر خواءه قناعه
بلا دفء, بلاصدق,بلا بحر .. شعوره
زيف أعماقه
قساوة الصخر قسماته
وقد ضاع وجه الأنسانية
وظل خفيآ خلف حماقات
أفعاله
×
فلا ألومك ياصاحبي
إن مسني منك _
الجفاء والضغن
أو شربت النسيان
والقيتني بين الغهيهب
ولفائف الكفن
فكل غابات الجمال
دمرها يد البشر
وسقى أشجار البشاعة
وبنى صرح الشرر
وبعدها أراق دماء أغاني المطر
ونما الجشع في كنوز الدنيا
بدموع أعز العيون في ظلام_
الحفر
قد غطىت مياه الظلام عينيه
فلا يرى عيوبه
قتل نور الشمس.. نحر ضوء القمر
فصحونا على ما جنت أيادي الزمر
وبزوغ أوجه بلا وفاء في لعبة القدر
وموت الأخوة والصداقة بين أنياب_
الخطر
ضمن معاني الخوف والحذر
ولهاث الموت بمخلب الصقر
هذه الدنيا من شمالها لجنوبها
ومن شرقها الى غربها قلابة
خدوعة البصر
لانقاش ولالوم
هكذا آلت اليه الأمر في حال البشر
فهل يصقل العقل جواهر كامنة
في جذور الأمم؟؟
ويمسح الغشاوة على العيون
لنرتقي الى القمم؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وتعود الأنسانية الى عين الشمس
وتشعل القناديل في القلوب
ويعود لصدر الجلد روائح الأنسان؟؟؟
يكتسح أنقاضه ,أهوال الحمم
وينطفي نار النقم

02/02/2017