ضاع العراق

جبار عودة الخطاط
2017 / 1 / 8

ضاعَ العراقُ
...............

ضاعَ العراقُ
فطوبى للألى نَهبوا
للحاكمينَ بإسم الله
ما سادوا
وما سلبوا
للناهبينَ عثوق العمر ماخانوا وما غصبوا
للداعشين ..،بهائمهم ومن دفعوا ومن (دفعوا) ومن خطبوا
.......
ضاعَ العراقُ
وأهلوهُ غَدوا شيعا
فسدسهمُ حَراميٌ
و سدسهم تفحم في شوارعنا
غداة الساسة الاشراف قد لعبوا
وسدس صار مرتهنا يبيع الجبهة الحيرى
لمن وهبوا
وسدس بالدنا اغتربوا
وسدسٌ ماتَ من كمدٍ
وسدسهمُ بهِ عطبُ
فلا بغدادنا بغدادْ
ولا النجفُ هي النجفُ
ولا الصحفُ
ولا الصحبُ
وكربلةٌ تعيدُ اليومَ يا وجعا........
طفوفَ الضيمِ تضطربُ
ومَوصلنا سَباها الوحشُ
يا كم خاننا العربانُ لا عربُ
وتمرُ البصرةِ البَرحيْ
رصاصٌ صارَ يحتربُ
ونخلتنا صَفت ثكلى
تئنُ وصَوتها حطبُ
فيا مَهدينا القُرشيْ
هل من طلعةٍ بسناءْ ؟
وعدلُ العدلِ يقتربُ؟
فقد ضاقت بنا الدنيا
وغُربتنا , زعانفها تُحاصُرنا
وعينُ اليتمِ للكوفانِ
تضجُ
.... اليوم تنتحبُ .

جبار عودة الخطاط ..... بغداد 27/ 4 / 2016