دلالة جنون طرطور بغداد في احتفالات راس السنة الميلادية

عبد الصمد السويلم
2017 / 1 / 2

ليس بالخبر وحده يحيا ابن الانسان
بل بالخبر والنار يحكم
هنيئا لقيادة التيار المدني البرجوازية الصغيرة استعادة شعبيتها بقرار امريكي.
سال جندي كوري شمالي فار من القتال في حرب الكوريتين رئيس القرية الجبلية الحدودية النائية :.
كيف استطاعت السيطرة على اهل القرية دون استخدام القوة ؟!
فأجاب:. لقد وفرت لهم الطعام فحسب.
لقد انتصر لينين والبلاشفة على حكومة كيرنيسكي بعد الإطاحة بالقصير نيقولاي رومانوف بسبب من انه قدم للشعب الروسي السلام فقط حين غدر الحلفاء بكيرنيسكي ولم يقدموا له الإعانات الاقتصادية التي وعده بها.
وبين طرطور التيار المدني وطرطوف التيار الإسلامي في السلطة العراقي ضاع الشعب واغترب الدين.
وطرطوف ملهاة تكشف للقارئ الجانب الجديّ من شخصية مؤلفها "موليير"، ذلك الممثل الذي أصاب حظاً وافراً من العلم، واختبر الناس وشؤونهم، وتمرس بالأهوال، واغتنى ذهنه بالمشاهد والصور أثناء رحلاته في أرجاء فرنسا كلها مدة ثلاثة عشر سنة (1645 - 1658)، وعرف كثيراً من العادات واللهجات وشتى ضروب الحياة مما كان له أكبر الأثر في تفهمه لطبيعة الإنتتناول مادة مسرحية "طرطوف" نقائص الإنسانية وعيوبها، وتعالج مشكلة اجتماعية خطيرة، وهي مشكلة النفاق والتستر بستار الدين ?? حيث تتناول أولئك الذين يتظاهرون بالتقوى والفضيلة. أما الأتقياء المخلصون، فيعترف بسموهم ويرعى حق طهرهم، ولكنه لا يريد لهم أن يفاخروا بتقواهم، ولا أن يخرجوا على حدود العقل بغيرتهم على مصلحة الدين، ولا أن يتشددوا أو يتعصبوا. فإذا ما كان كليانت وفلير يذهبان إلى الكنيسة ليؤديا ما عليهما من فريضة التعبد، فهما لا يقومان بذلك لكي يراهما الناس. كلام موليير لا يريد لرجال الدين أن يتجسسوا على أحوال الناس وأن يتدخلوا في ما لا يعنيهم.
بغداد جنت بالملايين الا النادر من أهلها لم يجن ليلتها
ان احتفال بغداد الجنوني الذي استمر اكثر من 12 ساعة من ال3 عصرا الى ال3 ليلا في رقص وغناء واختلاط بين الجنسين في شوارع بغداد فضلا عن الاحتفالات الراقصة والغنائية داخل البيوت فضلا عن اطلاقات نارية واطلاقات الألعاب النارية الذي استمر دون توقف بالإضافة الى مزيد من شراء جنوني للكيك والحلويات وطراطير يلبسها كبار الناس نساء ورجالا من اهل العفة والوقار ظاهرا دون سابق انذار ظاهري او اعداد مسبق ظاهر للعيان ولأول مرة في تاريخ بغداد لدليل على انهيار التوجه الديني .
طبعا فكرة البوفيه المفتوح في طعام مجاني ودخول مجاني وهو يكلف الكثير فضلا عن الدعايات ورخص مقدمات الاحتفال النسبي من زينة وحلويات بشكل مبالغ فيه والتي تقف ورائها قوى داعمة مجهولة تسبب في ظاهرة اثبت مدى عمق خضوع الشعب العراقي وانجرافه وراء اللاوعي الجمعي..
شعب يريد ان يخدع نفسه بفرح زائف وتحرر خادع .وان يتمرد على أي سلطة تقمع حريته الفردية وان يتحول الى اله لا يعبد احدا ، وهو امر يثبت بان التسوية الانهزامية قد أتت لامحالة وان تقسيم العراق الى فيدراليات قد اصبح امرا واقعا .
لقد نجح عمار الحكيم وخميس الخنجر في استغلال مشاعر شعب متعب يرغب الان في الأمان اكثر من رغبته في لقمة العيش او زوال الفساد في هرم السلطة، شعب وصل حدود الياس في التغيير.
لو شئنا المقارنة بين وضعية النجف وكربلاء المتمردة في الخمسينيات والستينيات على مرجعية متخلفة تعيش في برجها العاجي حتى تمرد أولاد المراجع فصاروا اغلبهم شيوعين وملحدين حتى وصل احدهم الى مرتبة سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي الا وهو سلام عادل وهو ابن رجل دين معمم من فضلاء الحوزة آنذاك دليل كاشف على صمت الحوزة الشيطاني عن ظلم الأنظمة بل واعانة بعض من رموزها لتلك الأنظمة وعن اهمال متعمد لمعاناة الشعب ومازالت تفعل ذلك ، والأسو من هذا وذاك انها عندما تتدخل ينقلب تدخلها الى ضرر فادح يدمر المجتمع. فكما سقطت حوزة الخمسينيات في التصدي الا في بعض الشعارات التي اطلقت أحيانا من هذا وذاك والتي وجودها كالعدم بل هي اقرب للضرر منها للنفع كذلك تسقط حوزة القرن الواحد عشرين وتفشل في التصدي لابتعادها عن الشعب الذي يريد منها ماهي عاجزة عنه الا وهو انفاذه . ان احتفالات بغداد الماجنة في 31/12/2016 هي دليل على سقوط الدين الرسمي في العراق.
يامن تبقى منا أيها الغرباء اقبضوا على الجمرة ولو احترقتم.
طوبى للغرباء