الثبات الانفعالى والطريق الى السعاده الحقيقيه

محمد شوقى السيد
2016 / 12 / 22

الثبات الانفعالى والطريق الى السعاده الحقيقيه
" السعاده الاصليه تعتمد على الاهتمام الودى بالاخرين " برتراند راسل
من واقع التأملات كبيره التركيز ان الفرق هائلا بين الانسان العصبى وبين اخر يتميز بالهدوء ولكن السؤال الهام من منهم يتمتع بالسعاده النفسيه الحقيقيه التى يبحث عنها المرء دوما
لا شك فى ان الانسان المتميز بالهدوء النفسى هو الاكثر سعاده حقيقيه من غيره والسعاده تتغير بالاحساس حسب قناعات كل شخص حسب فكره وهواه
"السعاده هى القناعه " سقراط
اى ان القناعه والتحكم فى الانفعالات الشخصيه ادوات العقل القوى فى تحقيق الثبات الانفعالى مما يؤدى الى شخصيه متزنه قليله التعرض للمشكلات والازمات مما يؤهلها للعيش فى سعاده حقيقيه

يقدم اخصائين الطب النفسى يقدمون اختبارا بسيطا لكى تتعرف من خلاله على مدى قدرتنا على ضبط النفس والاحتفاظ بثباتنا الانفاعلى
• هل تجد من حولك دائمى الشكوى من تعصبك ؟
*نعم * لا * احيانا
* هل انت دائما متسرع وتريد تحقيق اهدافك فى اقل وقت ممكن ؟
* نعم * لا * احيانا
* هل تتعرض دائما الى اعراض وجع الرأس والصداع المزمن ؟
*نعم * لا * احيانا
* هل تجد نفسك دائم المشاكل من الاخرين ؟
*نعم * لا * احيانا
* هل تستطيع ان تهدأ سريعا اذا ما تعرضت الى موقف مستفز ؟
*نعم * لا * احيانا
اذا كانت اغلب اجابتك نعم حقا فأنت ذو شخصيه عصبيه من الدرجه الاولى ولكنك لا تحاول التغيير من ذاتك ,على الرغم من أنك تعرف اذا ظللت على هذا النحو ستفقد كثيرا ممن حولك وستعرض حالك لامراض عضويه لا حصر لها
اما اذا كانت اجابتك اغلبها لا حقا فأنت تحاول الهرب من ان تؤخذ عليك فكره العصبيه ولهذا فانت باحث دائم عن الثبات الانفعالى وهذه خطوه ايجابيه فى حد ذاتها
واذا كانت الاجابه باحيانا فانت شخص تمتلك الكثير من الثبات الانفعالى وضبط النفس ولكنك دائما تريد المزيد من الهدوء
تعريف الثبات الانفعالى بعلم النفس
الثبات الأنفعالي وان اخلتف المصطلح فهو مرادف للأتزان الانفعالي ونتاج للنضج الانفعالي والثبات الانفعالي ينسب الي المدرسه الفرويدية مدرسة التحليل النفسي وهو وسطية بين الهدوء الشديد والغضب الشديد اي بمعني اخرالوسطيه في اتخاذ القرارات علي سبيل المثال , والثبات الانفعالي للإنسان هو أن يكون لديه القدرة على التحكم في انفعالاته , فلا تظهر بشده سواءً انفعالات الغضب أو الغيرة أو الفرح أو الحب ويظهر بدلاً عنها الحلم وكظم الغيظ وعدم الاهتمام بصغائر الأمور ونحو ذلك ,وقد يتضح لك المعنى بتوضيح ضده فالثبات الانفعالي عكس الاضطراب الانفعالي وهذا الاخير حالة تكون فيها ردود الفعل الانفعالية غير مناسبة لمثيرها بالزيادة أو بالنقصان ، فالخوف الشديد كاستجابة لمثير مخيف حقا لا يعتبر اضطراباً انفعالياً بل يعتبر استجابة انفعالية عادية و ضرورية للمحافظة على الحياة ،أما الخوف الشديد من مثير غير مخيف فانه يعتبر اضطراباً انفعالياً .والثبات الانفعالي سمة يتميز بها من يتصف بقوة الشخصية وبصحة نفسية جيدة،
وتظهر وقت التعامل مع الضغوط و الأزمات .
لذالك يهتم الغرب الان اهتماما بالغا بالثبات الانفعالى ودراساته ودراسات التنميه البشريه وقوه العقل الباطن وكل ما يؤثر فى التحكم فى انفعالات العقل الواعى عبر معرفه مؤثرات العقل الباطن وبالتبعيه الثقافيه انتقل للعالم العربى الاهتمام بتلك الدراسات وللاسف نسينا انه اصل من الاصول الفقهيه لفقهنا الاسلامى تحت مسمى مجاهده النفس ونهى النفس عن الهوى
ومن ثم يتبين ان مجاهده النفس ونهى النفس عن الهوى كأصل فقهى تعد احد اهم ادوات التأثير فى الثبات الانفعالى للشخص وتكتمل مع القناعه السعاده النفسيه
مجاهده النفس ونهيها عن الهوى هى اداه الضمير الانسانى فى تحقيق كل ما يصبو اليه منطق الكمال الدينى ومنطق الكمال بالعموم حيث يقول الرسول صلى الله عليه وسلم
" المجاهد من جاهد نفسه فى الله "
" جاهدوا اهوائكم تملكوا أنفسكم "
" جاهدوا انفسكم على شهواتكم تحل بقلوبكم الحكمه "
ويقول الامام على بن ابى طالب " افضل الجهاد جهاد النفس عن الهوى وفطامها عن لذات الدنيا "
" الضمير هو اعظم الدروع " مثل صينى
"لا يمكن للصوت البشرى ان يصل للمسافه التى يصل اليها صوت الضمير " المهاتما غاندى
"هناك محكمه عليا عن محاكم العدل والتى هى محكمه الضمير انها تتفوق كثيرا عن غيرها من المحاكم " غاندى

من اجمل ادعيه الرسول صلى الله عليه وسلم
"رب أعني ولا تعن علي، وانصرني ولاتنصر علي، وامكر لي ولا تمكر علي، واهدني ويسر الهدى إلي، وانصرني على من بغى علي،رب اجعلني لك شكاراً، لك ذكاراً، لك مطواعاً، إليك مخبتاً أواهاً منيباً، رب تقبل توبتي، واغسل حوبتي، وأجب دعوتي، وثبت حجتي، واهد قلبي، وسدد لساني، واسلل سخيمة قلبي" رواه أبو داود والترمذي وابن ماجه والحاكم وصححه ووافقه الذهبي
"اللهم إني أسألك العافية في الدنياوالآخرة" رواه الترمذي ولفظه "سلو الله العافية في الدنيا والآخرة" وفي لفظ: "سلواالله العفو والعافية فإن أحداً لم يعط بعد اليقين خيراً من العافية"
"اللهم إني عبدك ابن عبدك، ابن أمتك،ناصيتي بيدك، ماضي فيّ حكمك، عدل في قضاؤك. أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك، أوأنزلته في كتابك، أو علمته أحداً من خلقك، أو استأثرت به في علم الغيب عندك، أن تجعل القرآن ربيع قلبي، ونور صدري، وجلاء حزني، وذهاب همي" رواه أحمد والحاكم وحسنه الحافظ في تخريج الأذكار، وصححه الألباني .
"اللهم إني أعوذ بك من فتنة النار وعذاب النار، وفتنة القبر، وعذاب القبر، وشر فتنة الغنى، وشرفتنة الفقر، اللهم إني أعوذ بك من شر فتنة المسيح الدجال، اللهم اغسل قلبي بماءالثلج والبرد، ونق قلبي من الخطايا كما نقيت الثوب الأبيض من الدنس، وباعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب. اللهم إني أعوذ بك من الكسل والمأثم والمغرم" متفق عليه.