ماذا لو؟

وسام غملوش
2016 / 12 / 21

ماذا لو اردنا ان نحيا فقط
دون اي نوع من التردد
دون ترقب دون اهتمام
دون الوقوع في شرك الاحلام
فقط ان نكون على سجيتنا
دون اللجوء الى مخيلتنا
فالطموح عبء ثقيل
يخلّف ورائه كل عليل
عندها لن نكون عبءً على الطبيعة
فلا حاجة لفلسفتنا البليغة
بل مكملين لصورتها
وصباح صحوتها
وقهوتها العتيقة

ماذا لو حذفنا بعدها معنى الامل
واستمتعنا مع اله الخمر
وتركنا سقراط والجدل
والغينا مفردة "الاريد" التملكية
وتصارحنا مع ذاتنا الحيوانية
وابقينا على طيبتها كما هي
فتكون نزواتنا عن طيب نية
حين تثور فينا غريزة حب البقاء
سنكون حينها لجنسنا اوفياء
ولن يبقى للفضيلة والرذيلة هوية

ماذا لو اعدنا رسم الاله
واعتبرنا انفسنا فقط اطفال السماء
والغينا مفهوم الامتحان
والعبادة والامتنان
واستمتعنا بما فطرنا عليه
دون التفكر والتنكر لم نحن عليه
واستعبدَنا جهلنا
فكما يقال في الجهل نعمة
وكلنا رجوعنا اليه

ماذا لو اجتمعت البشرية كلها كقطيع
حينها لن تشعل حروب
ولن تشتت شعوب
ولن تتشعب دروب
فالارض شاسعة
وهي تتسع لنا
والسماء شاسعة
لالهة لن تبقى هنا
ولا اديان تمزقنا
فلا وطن يقيدنا
فالوطن كوكبنا
فلن تبقى طائفة ضائعة
... ...
لكن المعرفة تحكمنا
والشهوة تسيرنا
فاندمج الذكاء مع حب البقاء
فاصبحنا الهة هوجاء
نريد ان نحكم
مع اننا لم نستطع حكم انفسنا
لاننا ما زلنا طلاب معرفة
والمعرفة تحكمنا
لكن
اذا استمرينا في طلبها
يوما ما ستشفع معرفتنا لنا
ونصبح اصحاب قضية