إلى أين المسير

إلهام زكي خابط
2016 / 11 / 18

إلى أينْ المسير
إلى أينْ المسير
يا صاحبَ القلبِ الصغير
دموعُ الأمسِ ما جفتْ شراشُفها
والفجرُ بالآمالِ كسير
يا شاكي ذلَ الهوى
وذلَ صبابةٍ
فبأي أملٍ تستجير
يا منْ تربعتَ على عرشِ الدموع
وأنتَ به راضٍ قنوع
ضبابيةُ الرؤى هي الأيامُ
وتظنُها ضاحكةً
وعلى بساطٍ من حرير
وغدرُ الزمانِ بالمرصادِ واقفاً
وأنه زوابعٌ ووقتٌ عسير
هيهات يمضي الوقتُ بعضاً
دون فجيعةٍ
به نستنشقُ عبقَ الأثير
والنفسُ تهنأ هنيهةً
في فضاءٍ من حرير

8 / 1 / 2016
السويد