اعتزل القراءة وغازلني

وسام غملوش
2016 / 10 / 22


قالت :(اعتزل القراءة
وتفرّغ لمغازلتي
فانا كالنبيذ والسيجارة
فشاركني كل نشوتي
حتى أريك ما خلف الستارة
حين تكون في حضرتي
فالافكار تصنع تمثالا
..لكن من حجارة
وكل الجمال في حجرتي
..لتبقى الحجارة حجارة
وسمفونية الحياة في مملكتي
فانا هي الحياة
وانا هي الاثارة
..كلما غازلتني
وجدت في ذاتك
الف الف كهف ومغارة
فجاريني في الغزل
وتصنع بعض (الهبل)
حتى لو استحقرت ذاتك
وتهت قليلا في الجدل
سترشدك مفاتني
..الى الجنة المفقودة
التي لطالما بحثت عنها
..وطريقك مسدودة
معي ..ستستشعرها
ولن يساعدك فكرك
..ان تفسرها
ستستظرفها
ولن تمنعك الفضيلة
..من ان تلاطفها
ستجد اجابتك الضالة
..في قليل من الهيام
وستعلم ان الكون لا يبالي
وهو مثلي ساهر
لا ينام
ينتظر الغزل
..فتحرر من خصالك
..ودعها
مع كل نشوة آثمة
..تنتحر
فكرية كانت
ام دينية
فوضوية
ام نظامية
مالية
ام نجومية
سلطوية
ام تهكمية
ثورية
ام انتهازية
كل ما يحول بينك
وبين غزل لحبيبة مثلي انا
تفك ضفائرها
وترسم كحلتها
ولا يهمها حين يختفي احمر شفافها
..بقبلة
حتى لو كانت عفوية)
فقلت لها:ان كان الكون منتظر الغزل
..وانت ايضا
فلبينتظر الكون قليلا
لاعتزل بعض الكتب
..واغازلك
وبعدها.. اشارك الكون فيك بالغزل