هل يعود لنا صدى يا وطن؟

فضيلة مرتضى
2016 / 10 / 15

هل يعود لنا صدى ياوطن؟
فضيلة مرتضى
أراك ياوطن في قلب النار
وعقم الأمطار
يمر فيك الزمن الراكض
والعيون تسكن خلف الرؤوس
لاترى ولاتنام
والوطن
منذ سنوات طوال
تحيط بخاصرتها النيران
وجيرانها يعيشون نشوة
الأحلام
ولا قيمة في عراقنا للأنسان
الطفولة ..الشيخوخة في
خبر كان
ونسائنا يعاشرن الأحزان
والأصوات لاتصل قبضتها
الى جبروت الأخوان
يبنون السدود بين العقل
والآذان
والحمائم تأكلها النيران
شرارة يشعلها حامل الخواتم
بين الحشود
وساحر يلعب بموقد القلوب
في أزدحام المشاعر
وحروف تشكل من الأشواك
في قلب الكلام
وله حجج للظلام
وأحزمة تشد على البطون
الخاوية ... العاوية
والجوع له شأن
في بلدان المنابر
ولا صدى لنا ياوطن
فكل ما نملك , حرام
فهل صدانا أنتهى
وأرتطم بجدار حطام؟
أم يعود بعد حين؟؟
يحمله الريح
من مدن وغابات وشواطئ
وأرتداد الصوت
يحتضن جسدك ياوطن
يختصر الزمن
ويلم أطراف القمر
والسحرة يجلسون على أعتاب القبور
هياكل صامتة بلا قصور
وصدى الأصوات تحمل إمرأة
تشعل الضوء في جوف البحور؟؟؟
13/10/2016