الحكم ببراءة قيادات التجمع وحركات التغيير بشمال سيناء

أشرف أيوب
2005 / 12 / 26

أصدرت محكمة الجنح المستأنف دائرة العريش برئاسة المستشار /محمد محمد محمد شداد رئيس المحكمة في جلساتها أمس السبت 24/12/2005 حكم ببراءة الزملاء أشرف الحفني، وأشرف أيوب، وأشرف قويدر، وأيمن الرطيل، ومحمد البنديري قيادات حزب التجمع بشمال سيناء من التهم المنسوبة إليهم وهي مقاومة السلطات والاعتداء على موظف عام أثناء تأدية وظيفته على أثر تنظيمهم مظاهرة مطالبة بتعديل المادة 76 من الدستور، وإلغاء حالة الطوارئ والإفراج عن كافة المعتقلين خاصة المعتقلين عقب تفجيرات طابا.
وتقدم للدفاع عن الزملاء المحامون أحمد راغب ممثلا لمركز هشام مبارك للقانون والذي أعد مذكرة الدفاع، مصطفى ادم، عبد المقصود فرج، خالد كريم من بلجنة الحريات بشمال سيناء.. حيث أكد مصطفى أدم علي شيوع التهمة وعموميتها ومخالفتها للواقع، وتناول عبد المقصود فرج في دفاعه أن الزملاء هم المجني عليهم حيث قامت قوات الأمن بالاعتداء عليهم وأحدث بهم إصابات مما دعا الشرطة تلفيق لهم الاتهام، وطالب خالد كريم المحامي ببراءة الزملاء لأنهم شخصيات تعمل بالعمل العام ويعبرون عن مواقفهم بشكل سلمي وهم من المدافعين عن المعتقلين من أبناء سيناء، ثم طلب الأستاذ احمد راغب إتاحة الفرصة للتحدث، وقال القضية ليست قضيه جنائية ولكنها قضيه سياسية فهي كانت في ظل مطالب الأحزاب والحركات الوطنية في مصر بضرورة التعديل الدستوري للمادة 76 وإلغاء قانون الطوارئ، ودفاعهم عن المعتقلين على خلفيه تفجيرات طابا أيضا والواضح أن هناك ستة متهمين والنيابة أفرجت عن احدهم لمجرد ذكره أنه لا ينتمي إلى حزب التجمع وذلك إن دل فهو يدل على أن التهمه ملفقه لأعضاء حزب سياسي يطالب بحق دستوري.. وأنا من خلال هذه الجنحة أتقدم بدفع أن من حق المواطن مقاومة الموظف العام إن خرج عن المهمة المكلة.. ثم قال إن كل المتهمين في هذا القضية هم من قيادات التجمع بشمال سيناء لذلك نطلب البراءة من عدالة المحكمة.
أم حيثيات الحكم فسوف تصدر في اقرب وقت.