الهوى فوق دائرة الحياة

فضيلة مرتضى
2016 / 9 / 23

الهوى فوق دائرة الحياة
فضيلة مرتضى
هو الهوى ياقلب_
حين يمر_
يستفيق الروح في سجنه_
يسمو طليقآ خفيفآ_
تنحني له الكائنات وتسجد
فأنت في دائرة الحياة_
لست بمنأى عنه
أحمل صوتي فيك_
وفوق الريح أشعاري _
أكتبها وأطعمها بالهوى_
ليقف في محرابي يتعبد
يهمني كثيرآ هواه_
على هزيزهه تتلون خدودي_
بلون الورد
أحضن بنبضك وجهي_
وكفاك لبس الوقار والصد
أرفع القناع عن شعوري_
ليراني في محرابه أتعبد
رش في دمائي عطره_
فأنا لاأرى غيره ملكي_
الأوحد
×
أهبط الى صحرائي ياقلب_
لتعيد اليها خضرتها
وكفاك صمتآ وترددآ_
فحجارة الثرى على الجسد_
البارد_
حملآ لازاد فيها
يوجعني منفاك في النفس_
تحرك ياقلبي وكن مصباحآ_
فيها
لاتهرب من الفردوس_
فوجه الغلاة عطش وسراب_
وانت لاشئ فيها
×
أذهب ياقلب اليه_
وأستجدي
فحبات الرمان حكر_
بين يديه
وضع وجهي في دائرة_
النور_
لعل الضياء يضعه بين_
عينيه
حاول أختراق ذاته_
وأرمي السهام عليه
فأنا بقيت وحيدة_
على المنكب صامتة_
ولم أضع أحلامي_
بين راحتيه
تنزه في عيوني_
وكنت داخل العطش_
فلم يفهم ما أعنيه
تمنيت لو أكون طفلة_
أملأ الفضاء بالصراخ_
فيصل صوتي اليه
وبخيوط الحرير_
أرمي شباكي عليه
×
نفض ياقلب كبريائي_
وأرفع الستار ليلقي_
نظرة على مساحة_
الهوى ويقيس_
فهو للآن صامت_
لا يفهم ماأعنيه
20/09/2016