حين تغازلني

إلهام زكي خابط
2016 / 8 / 26

حين تغازلني

حين تغازلني
أحساسٌ غريبٌ يغمرني
وانبهارٌ بصمتٍ مؤنسٍ
يكادُ يفضحُ
أسرارَ صمتي
وما بين التيهِ والزهوِ
وما بين اليقينِ والشكِ
في عينيكَ أبحرُ
عَـلّي أجدني
أحقاً ما تقولهُ تراني
حبيبتي ....
بحرقةِ الشوقِ تنطُـقها
وبعجالةٍ يردُ نبضُ قلبي
وفرحٌ لذيذٌ في الروحِ يسري
وأتوهُ بما تزيدُ وتشدو
عيناكِ سحرُ الليلِ
يا ولهي ببريقٍ آسرٍ يسحرني
ومنكِ الابتسامُ بغفلةٍ يأسرني
فأعذريني ... حبيبتي
وأعذري غيرتي وعليكِ خوفي
ولكن تألقي ، توهجي
وعلى فؤادي ارقصي
إن شاءَ لكِ الدلالَ وشئتِ
فأنتِ المنى والحبُ أنتِ
لأتـوهَ ثانيةً وأخرى
وأنتَ.... تغازلني

26 / 2 / 2016
السويد