الذكرى 44 لاستشهاد غسان كنفاني

رحال لحسيني
2016 / 7 / 8

44 سنة على اغتيال غسان كنفاني..
الشهيد الأديب والقائد الملهم وصاحب "الهدف"

سيرته المختصرة نقلا عن مؤلفه "الأدب الفلسطيني المقاوم تحت الاحتلال 1948- 1968" قمت برقنا مباشرة من الكتاب للتعريف والتذكير بهذا المُؤلف وبالأدب الفلسطيني المُقاوم الذي مد المقاومة والوعي المقاوم وحركة التحرر بفلسطين والمنطقة والعالم بالشحنات الضرورية للأمل والإصرار على مواصلة النضال تحت كل الظروف وفي كل المواقع؛
استهل الشهيد كنفاني مقدمة هذا الكتاب بـ: "ليست المقاومة المسلحة قشرة، هي ثمرة لزرعة ضاربة جذورها عميقا في الأرض، وإذا كان التحرير ينبع من فوهة البندقية، فإن البندقية ذاتها تنبع من إرادة التحرير وإرادة التحرير ليس سوى النتاج الطبيعي والمنطقي والحتمي للمقاومة في معناها الواسع: المقاومة على صعيد الرفض، وعلى صعيد التمسك الصلب بالجذور والمواقف. "
(... = وتابع = لأن...) ".. الشكل الثقافي في المقاومة يطرح أهمية قصوى ليست أبدا أقل قيمة من المقاومة المسلحة ".

(ر.ل)
-----------------------------------

غسان كنفاني

ولد غسان كنفاني في عكا عام 1936، وعاش في يافا واضطر إلى النزوح عنها كما نزح ألاف الفلسطينيين بعد نكبة 1948 تحت ضغط القمع الصهيوني، حيث أقام لفترة قصيرة جنوبي لبنان، ثم انتقلت العائلة إلى دمشق.
عمل غسان كنفاني منذ شبابه المبكر في النضال الوطني، وبدأ حياته العملية معلما للتربية الفنية في مدارس وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين (الاونروا) في دمشق، تم انتقل إلى الكويت عام 1956 حيث عمل مدرسا للرسم والرياضة في مدارسها الرسمية. وكان في هذه الأثناء يعمل في الصحافة، كما بدأ إنتاجه الأدبي في الفترة نفسها.
انتقل إلى بيروت عام 1960، حيث عمل محررا أدبيا لجريدة "الحرية" الأسبوعية، ثم أصبح عام 1963 رئيسا لتحرير جريدة "المحرر" كما عمل في "الأنوار" و"الحوادث" حتى عام 1969 حين أسس صحيفة " الهدف" الأسبوعي وبقي رئيسا لتحريرها حتى استشهاده في 8 تموز (يوليوز) 1972.
يمثل غسان كنفاني نموذجا خاصا للكاتب السياسي والروائي والقاص والناقد، فكان مبدعا في كتاباته كما كان مبدعا في حياته ونضاله واستشهاده. وقد نال عام 1966 جائزة "أصدقاء الكتاب في لبنان" لأفضل رواية عن راويته "ماتبقى لكم"، كما نال جائزة منظمة الصحفيين العالمية (I.O.J) عام 1974/ ونال جائزة " اللوتس" التي يمنحها اتحاد كتاب أسيا وافريقيا عام 1975.

مؤلفاته:
• موت سرير رقم 12 (قصص) 1971
• أرض البرتقال الحزين (قصص) 1962
• رجال في الشمس (رواية) 1973
• الباب (مسرحية) 1964
• علم ليس لنا (قصص)
• أدب المقاومة في فلسطين المحتلة (دراسة) 1966
• ماتبقى لكم (رواية) 1966
• القبعة والنبي (مسرحية) 1967
• في الأدب الصهيوني (دراسة)1967
• عن الرجال والبنادق (قصص) 1968
• أم سعد (رواية) 1969
• عائد إلى حيفا (رواية) 1969
• العاشق (رواية غير مكتلمة) بدأ كتابتها عام 1966
• الأعمى والأطرش (رواية غير مكتلمة)
• برقوق النسيان (رواية غير مكتلمة) 71-72
• جسر إلى الأبد (مسرحية) 1965
• المقاومة ومعضلاتها (دراسة) 1970
• ثورة 63-93 في فلسطين (دراسة) 1927

بالإضافة إلى مجموعة أخرى من الروايات والدراسات السياسية والفكرية والتاريخية والنقدية التي لم تنشر في كتب، منها:
• الشيء الآخر، أو " من قتل ليلى الحايك؟" (رواية) نشرت في حلقات أسبوعية عام 1966
• اللوتس الأحمر الميت (رواية) 1961
• ثم أشرقت آسيا (كتاب عن رحلة إلى الصين) نشر على حلقات أسبوعية عام 1965
• ترجة "صيف ودخان" لتينيسي وليامس 1964.


--------------------------------------
• الشهيد غسان كنفاني كان كذلك أحد مؤسسي الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وأحد منجزي بيانها السياسي وناطقا رسميا باسمها.