القمر وجه جميل لامرأة ميتة

وسام غملوش
2016 / 6 / 23


ليس القمر الا وجها جميلا لامرة ميتة
امراة..اصبح لديها من الحزن ما يكفي لتستريح
ما يكفي لتنثر جمالها بوجه الريح
ما يكفي لتغازل جنون الموت
حتى لو اتاها بوجه قبيح
وما يكفي ليخجل الموت من عذريتها
من صرير صمتها
..في حمرة خجلها
وكبحيرة هادئة
تصارع سكونها
وتريه صورته
في شفافيتها
..ليخجل
ففي صفائها
يصرخ السواد في اعماقها
لكنه لا يدنو من شفتيها
حتى لا تقع فريسة
لطفيليات الفضيلة
فيباركها الخلاص
وهي طاهرة
ولم تمسها نشوة
.. الا من نبيذ القدر
وحده من يساكنها
وكمجدلية تفك ضفائرها
..وترقص
تغمس قدميها بدماء كل ضحية
..سقطت
تحت ضوء القمر
فهي تبارك موت العاشقين
فهو خالٍ من الدنس
رغم المجون الذي يعتريه
فمهما كان الغرام آثما
ليس للخطيئة مكان فيه
لكن متعتها تبقى
حيث يسكن الهدوء
..وتهيم