ملكاً أراك

إلهام زكي خابط
2016 / 5 / 8

ملكـاً أراك

ملكـاً أراكَ
جالساً بين السطور
تستحوذُ على قلمي
وكما تشاءُ يدور
تلقنهُ الكلامَ
وكيف على الظلمِ يثور
هنيهةً منكَ أهربُ
هائمةً مع الطيور
و مرةً أخرى
بين الرياضِ
في هناءٍ وحبور
أو بين نشوةِ حبٍ
حين تبعثُ
في أباريقِ العطور
هيبتكَ تباغتُني
وشامخاً لي تقولُ
أنـا العراقُ
و الكلامُ معي يكون
تسرقني مني
وأنسى ما كان في خلدي
وعلى تاجِكَ الذهبي
وعرشِكَ التاريخ
وعبق الأولين
ينصبُ فكري
بكل قيافتي
وجميل مشاعري
وإليكَ أستدير
ومع ما تشاءَ أسير


26 / 2 / 2015/
السويد