قد نويتُ

إلهام زكي خابط
2016 / 4 / 25

قـد نـويتُ

ما بالنا نعتقُ الحزنَ
وحد الثمالةِ
في كؤوسِ الرضا نشربهُ
والهمُ في الصدرِ نبقيه ونحفظهُ
أ قدرٌ قد كُتبَ علينا وخطانـا
طريقُ السعدِ تجهلهُ
أم ترانا للحزنِ نقدسُ
وعلى كفوفِ الشمعدانِ نحملهُ
فقد سئمتُ
ومن الحزنِ اكتفيتُ
و شئتُ
تعلمَ أسرارَ الهناءِ
أهي طلاسمٌ
وجبَ عليَ فكها
أم هي في داخلي
وأنا لا أستدركُ
فأين مني
ونشوانُ طيرٍ حين يحلقُ
أين مني ودلالُ البنفسجِ
بصبحِ جديدِ يستبشرُ
أين مني ذلك السناءُ البهيُ
للحياةِ فرحٌ ينشدُ
فلم لا وفي محرابِ الجمالِ
كاليمامِ أحلقُ
و بسحر الكون
أطربُ الفؤادَ وأنعشهُ
ما دمتُ قد نويتُ

1 / 12 / 2015
السويد