الأرض، الحرية والديمقراطية 10

امال الحسين
2016 / 3 / 20

إسكتان، الفلاحون الصغار والفقراء، يتراقبون، يصغون، ينتظرون، تفرق زوار قصبة أكدير ملولن، الفقهاء والطلبة، المقدمون والجواسيس، انتشروا، في الجبال، في الوديان، في الدواوير، يحملون أخبار الوليمة، وليمة اللئام، ضد الوئام، ضد المرأة، الجواري في غفلة، نساء قصبة أكدير ملولن، جاهلات لقضية المرأة، المرأة الحاكمة بتالوين، قضت الجواري ما تبقى من الليل ، هن من أصول إفريقية، يجمعن الأواني، يغسلن، ينظفن، الصحن، الكؤوس، قضين ليلة عذاب، المطبخ طيلة النهار، "أنوال"، الدخان متصاعد، المطابخ التقليدية، "إنوالن"، معامل، مداخنها بلا صناعة، الدخان لم ينقطع اليوم في سماء قصبة أكدير ملولن، إعداد الخبز التقليدي، "تفرانت"، لهيب ودخان، المرأة، الجارية، العارفة بطبخ خبز "تفرانت"، تجلس طول النهار، وجهها يحترق، لهيب النار المشتعلة، في اليوم الأول، قبل الوليمة، كل الجواري، يتجهن صوب الغابة، الشواقير والحبال، على ظهورهن، يقطعن الحطب، يجمعن الحطب، حمولة العربات على ظهورهن، في طريق إلى القصبة، متراصات، يتبادلن الأشعار، ألحان شجية، كلمات حزينة : سيدي عبد الرحمان يجمع .. قبائل إسكتان أسكاون، أناين، إوزون يحصرون اليوم .. سيدي عبد الرحمان .. زلزل جبال إسكتان .. الجواري تنحني .. الفرسان قادمون من الفجاج .. الحركة تقترب، يتوقف موكب الجواري، بالباب الخلفي للقصبة، مدخل البهائم والمواشي، تحط الحمولة، حمولة الحطب، الزعتر، الشيح، "إفسكان"، يدخلن كعادتهن، يتناولن الماء، يروين عطشهن، يوم قاسي، مر عليهن، يوم حار، من أيام الصيف، جلسن، يشتمن الهواء، تسترجعن قوتهن، ينتظرهن العمل، الرياح الشرقية، تهب عادة في هذا الموسم، حارة، طقس شبه صحراوي، باب الصحراء، في اتجاه "طاطا"، عبر زاوية "إمي ن تتلت"، "تسينت"، "أقا"، منجم الذهب، هنا يدخل الرحل، السواحل، الصحراويون، أيام الجفاف، هنا تتجه الحركة، حركة عبد الرحمان الخائن، اليوم تغير اتجاهها، إلى قلعة تالوين، إسقاط حكم المرأة.

على سطح القصبة، ينتشر العسكريون، إمحزنين، يراقبون، كل الإتجاهات، في مربط الأحصنة، يقف الفرسان، شيوخ أسكاون، إوزون، أناين، الشيخ سي محند، قاطع الوليمة، الفقيه محمد أترودانت، إمام مسجد "دو توررت"، لم يحضر الوليمة، إستقبال الوفود، دار الضيافة مفتوحة، يجلس الشيخ الخائن، يجتمع مع الشيوخ الموالين، يتآمرون، على حكم المرأة، يجب إسقاطها، هذه سابقة في تاريخنا، نساء قصبة أكدير ملولن، محجبات، في حصن حصين، بعيدات عن الشأن السياسي، يأكلن، يشربن، يلدن، لا يعملن، لا يخرجن، لا يتعبن، ما دام هناك جواري، من أصول إفريقية، نساء قصبة أكدير ملولن، شغلهن الشاغل، تصفيف شعورهن، دهنه بالزيوت، أركان، الزيتون، التجميل، الزعفران، إختيار ألبستهن الحريرية، الحرير الصينية، القطنية، القطن المصري، يخترن الحلي، الذهبية، الفضية، العطور الشرقية، السواك الهندي، الإستحمام كل صباح، لا يمسسهن سوء، للإنجاب فقط، الجواري، من أصول إفريقية، كفيلات بالخدمات، لا يحتفلن في الأعياد، لباسهن صوفي، حليهن نحاسية، منازلهن من تراب، ينمن كالمواشي، حصير من دون، غطاء من شعر الماعز.

لم يستسيغ الشيخ الخائن، وجود امرأة بين الرجال، الإختلاط ممنوع، حرام، اليوم المرأة تقود الحركة، تبني سلطتها بقلعة تالوين، تغيرت كل المفاهيم بقصبة أكدير ملولن، عقلية الرحل، فكر البدو، المرأة للإنجاب فقط، الشيخ الخائن، ينحدر من السواحل، إستقر أجداده هنا، في هذه القرية، أكدير ملولن، من الصحراء، جلب رجالا مستعبدين، الطوارق، من أصول إفريقية، بنى قصبة، ملك الأرض، الأحصنة، المواشي، إستعبد الإنسان، العبيد والجواري، الإستغلال والجنس، عند كل محصول فلاحي، في أيام الصيف الحار، تقام ليالي أحواش، نساء القصبة، محجبات، لهن الحق في الفرجة، مشاهدة رقصة أحواش، خليط من الجواري، من أصول إفريقية وأمازيغية، فلاحات فقرات، ليلي السمر، الشيخ الخائن، يقف بسطح القصبة، يرفع خماسيته عاليا، يطلق طلقات نارية، خمس طلقات، متتالية، لما يشتد إيقاع أواش، غناء الروايس، إعلان لإنتصار القريب، ينول إلى الفرجة، يشد بنديرا، يضرب يلطف، يتراقب صف أحواش، قبل انتهاء الحفل، يختار فتاة، هذه الليلة، ليلتها، يفض بكرتها، تصبح من جواري، تطلق في القصر، هكذا حال كل حكام العرب، في مواسم جني الثمار، حب الملوك، الورد .. كل ملكات الجمال، يلتحقن فورا بالقصر، يتم فض بكراتهن، من طرف سيد القصر، يعشن في القصر، الطعام والجنس، تنقطع صلتهن بعائلاتهن.

إجتمع الشيخ الخائن، مع معاونين، منفردين، إغلاق دار الضيافة، يخططون، مؤامرة، إغتيال حكم المرأة، يصب الشيخ الخائن، غضبه، لعناته، على زوج للا مريم، كيف لهذا الزوج السماح لامرأة أن تحكم ؟ هذا العمل خارج عن الدين، بدعة، أقره الفقهاء، القصبة هذه الليلة، تقيم الليل، صلوات، تسبيحات، ماذا ننتظر ؟ قيام الساعة ؟ زلزلة الأرض تحت أقدامنا ؟ ونحن أحياء ؟ لا، لن يمر هذا الأمر، هذا العمل يستوجب منا الحزم، الحسم مع حكم المرأة، يصغي معاونون، يتأملون كلماته، إحتقار المرأة، إغتيال حرية المرأة.

وجد الشيخ الخائن ضالته، طريقه إلى حكم إسكتان، قبل ذلك، كان حارسا للحدود فقط، يخاف من السواحل، الصحراويون الرحل، يجتاحون المناطق الخضراء من جبال إسكتان، في أغلب مواسم الحصاد، كانت تقام معارك، على حدود القبائل، في كل الإتجاهات، معارك إزناكن، أيت وغرضا، أونزين، إمديدن، إنتاون، أيت سمك، أيت وكاز، تفنوت ..

إمتلاك الأرض، مشاعة الأرض، الإقطاع، حكم الشيوخ، الأرستقراطية القبلية، التسلح، إنتشار السلاح، نشاط إمزلن، إسكاكن، كل الحرف تنشط، كلها تستغل من طرف الشيوخ، فقط إسكاكن، اليهود، يحترمون، حرفهم عالية الجودة، الذهب، الفضة، النحاس، الأواني والسلاح، الفلاحون الفقراء والعبيد، يتم استعبادهم، المحظوظ منهم يحمل السلام، يحمي الشيخ، يكون له شأن، جزء من السلطة على المقهورين، الخدام والعبيد، يحومون حول القلعة.

في خريف هذه السنة، سنة مشؤومة، تسقط حرية المرأة، تحركت الحركة من أكدير ملولن، كل الشيوخ تآمروا، على حكم المرأة، كل شيوخ القبائل، إلا الشيخ سي محند، ينتظر ما سيؤول إليه الأمر، السيخ الخائن يسيطر على القلعة، يطرد المرأة، للا مريم، يحكم، يعلن سلطته على إسكتان، أيت سمك فقط، خارج حكمه، معقل الشيخ سي محند، الشيخ الشهم، ينظر في الأمر، يجتمع مع خيرة جنوده، با أحمد، العسكري القيادي، بجانبه، الخادم أحمد أعبد الرحمان يقيم الشياي، أتاي الصحراوي المشحر، الفقيه أترودانت، فقيه مدرسة "دو توررت"، يحضر الجلسة، يدون، الأمر يستوجب حركة، اليوم كل أنظارنا، تتجه إلى قلعة تالوين، سيطر عليها الشيخ الخائن، أيت سمك، هم أيضا من السواحل، صنهاجة الملثمين، الصحراويون، اليوم، ينطلق نزاع الحكم على إسكتان، بين الشيخ الشهم، سي محند أعبد الله، وبين، الشيخ الخائن، عبد الرحمان أنزي.

زاوية تكركوست، النساء بالزاوية، يهمهمن، يتلعثمن، يتساءلن، سقطت للا مريم، مصيرها، الزاوية تقد الولاء للشيخ الخائن، تطيعه، تخاف من بطشه، إنه مسعور، يريد إلتهام كل خيرات إسكتان، يضع مسافة بينه وبين الزاوية، يسمح لشيخها، يستغل مزارع أفرا، كل مزارع إسكتان، إستباحها الشيخ الخائن، إلا مزارع الزاوية، يملك عقلية خرافية، يستغل الدين، باسم استتباب الأمن، الدفاع عن إسكتان، تمويل سلطة قلعة تالوين، يسيطر على كل شيء، ما يهدد، خروج "أيت سمك" من نفوذه، هم أعداؤه، عدو آخر يتولد، إنه عدو حقيقي، يتوعده، لا يستطيع القضاء عليه، شبح سي محند يطارده، يهم إلى الفراش ليلا، النوم يغيب عنه، يفكر، أمر سي محند، يحيره، لم تنفع معه المساومة، المناورة، الحيل، الإغراءات، يشتد الصراع على سلطة تالوين، بنت المرأة مركز السلطة، الصراع يشتد بين الرجال، بين الشيخين، شيخ خائن يسيطر على القلعة، شيخ شهم يريد تنحية الخائن.

يتبع