ماذا لو انسحب حزب الله من خيار المقاومة؟

كامل الدلفي
2016 / 3 / 5

طبعا سنيهض هرتزل من مهجعه ليقبل ايادي ال سعود وحكام الخليج الذين يحاربون حزب الله ما استطاعوا الى ذلك سبيلا، هؤلاء الذين ما فتأوا يعمدون خيار بني صهيون في مشروع الحاخام الاعظم دولة اسرائيل الكبرى ،ان المشاريع العظمى حمل كبير يحتاج الى بغال و حمير ليصل الى المسافات المرجوة وقد وجد الصهاينة انسب الحمير والبغال ليتغلغل مشروعهم على ارضنا العربية من النيل الى الفرات.
الارهاب الوهابي اليومي النازل ذبحا و تقتيلا بشعوب المنطقة و الحليف الارأس للصهيونية والامبريالية وتحقيق اهدافهما في السيطرة النهائية على قرار الشرق الاوسط ، يخطط بقوة المال الخليجي للصق تهمة الارهاب بسادة المقاومة والكرامة العربية ، نعم سيكون لهم ان يتهموا لكن لن يكون لهم ان ينهوا نضال ومقاومة وقضية الوجود الحر، منذ اكثر من عقد من السنين فعلت الامبريالية الدولية ذلك مع حزب العمال الكوردستاني PKK واعتقلت قائده السيد عبد الله اوجلان بمؤامرة دولية خسيسة منذ شباط -1999وحتى الان وبشكل فردي في جزيرة ايمرالي واصدرت اميركا قرارا باعتبار الPKK منظمة ارهابية لكن ذلك لم يفت بعضد النضال الديمقراطي والاجتماعي والمدني للحزب واستطاع ان يكسب تاييد ملايين الشعب الكوردي ويحصد نتائج انتخابية باهرة في دورات برلمانية متعددة..هذه التجربة التحررية ستمد حزب الله وقائده السيد حسن نصرالله بالاصرار والعناد الثوري حتى تسقط مشاريع الخسة والعمالة في ساحتنا العربية