وحش الطغاة

عبد الصمد السويلم
2016 / 2 / 22

عندما تتحول الى زعيم طاغية
تتحدث عن الانسانية في الوقت الذي فقدت فيه نفسك
تتحول الى وحش اسطوري باسم الرب
تهتم بالتحريف والتبرير اكثر من المجادلة والدفع بالتي هي احسن والعفو عند المقدرة
حارس للظلام تتامر على شعبك
خائن ليس لنفسك فحسب بل لكل الناس الطيبين
سرقت اموالهم وافرغت خزائن شعبك وتركته في عوز ونقص وقت الشدة
كيف تجرؤ بالكذب على شعبك؟!
مثل لص الليل سرقت اهلك
قتلت وحطمت من عارضوك
وعرضت للخطر حياة كل امراة وطفل ورجل
تحت سيطرتك وسلطتك
والان انت تعرض ارواحهم ودينهم للخطر
كنت لسانا للشيطان
تريدون من غيرك ان يسمحوا لانفسهم بان تقودهم كغنم للذبح
وكنت حيلة الدجال ورسول جلادا باسم الرب