الشرف الرفيع

عبدالامير العبادي
2016 / 1 / 22

الشرف الرفيع
عبدالامير العبادي
(1)
وقف المنادي في باحة تيمورلنك
قل شعرك ياكرماني
صمت اطبق
وجوم دب
قل في العظيم ما عندك
رد صداه على الوجوه
لن اقل كلمة في حضرة السلطان
خرجت سيوف الجلادين من غمدها
كرماني يتعالى الى السماء
تسقط قلادة السماسرة
(2)
في ازمنة النخاسة
يتضوع الشعراء كسرات الخبز
ترتفع الروؤس تبصق وجوه غريبة
لكن غربان النطق
يصفقون لانفسهم
حيث توشحت الصدور
قلادات العار
(3)
بعيداعن الموائد
طوابير الشرف وحدها
تصفق للحالمين بعذاب النار
النار بردا وسلاما
للنبلاء للعابرين دون ضجيج
نبي
من يرفض اوسمة السراق
عار ان يرتل الشعر بلا وجدان