أضغاث أحلام

أشرف أيوب
2016 / 1 / 14

جسدان متجردان متحفزان
الغرفة ذات الضوء الخافت ضاق اتساعها
أواصر بالية اخترقت اللحظة لتساوم
عاد الاتساع يردد صدى الصخب
هربت الأرواح العاشقة للحظة التقاء
ليكتسيا الفتور
هان جميل الذكريات ليحل الجفاء
العبوس سيد اللحظة ليسدل الستار
على أضغاث أحلام جسد عليل
حل الصباح بفضاءاته
الشمس خجولة
أمواج البحر تتلاطم
السماء حُبلى بقطرات المطر
شتاءات فيروز نغماتها محلقة
تتراقص في المكان
يتعافى الجسد
الروح في انتظار
18 ـ 12 ـ 2014