سلام عليك

إلهام زكي خابط
2015 / 12 / 13

سلامٌ عليك
سلامٌ عليك شهيدُ العراق
عزٌ وفخرٌ
ونورٌ بهيٌ
ومجدُ الرفاق
سلامٌ لشعبٍ أبيٍ
أرادَ الحياةَ
أرادَ السلامَ
أرادَ الصلاةَ
فكيف يكونُ
وقولٌ كبيرٌ
عوزٌ وفقرٌ
هي الأرزاق
أ سرٌ وَرَاءكَ يا عراق ؟
ظلمٌ وخوفٌ
وإرهابٌ وغدرٌ
ودمٌ يراق
كنوزُ الدنيا بين يديكَ
في رافديكَ
وشعبٌ كسيرٌ في إملاق
طبولُ الحربِ دقت منذُ أمدٍ
وما قــُطعتْ يوماً يدُ السراق
فقمْ للعلمِ ثانيةً يا عراق
فأنتَ العريقُ الغنيُ المهاب
أو تنهشكَ تلك الذئاب
يا مهدَ الحضارةِ
وأرضَ الأنبياء
أو ليس هراءٌ وبلاء
شمسكُ تُسرقْ
ومنكَ يضيعُ الضياء
ها هي سومرُ تنادي
وراياتُ النصرِ
في إشراق
فأنهضْ يا شعبَ العراق
نورٌ وعلمٌ هي الأخلاق
كفاك للطامعين خاضعاً
يا عراق