في كنف الذل

مالكة حبرشيد
2015 / 12 / 6

ضحك البحر
الرمل بكى
السفن على الصخور متهالكة
والالحان اختتقت في حلق النوارس
على المسرح حقيقة ترقص
حركات ميمية
تحدد اتجاه الريح
الجمهور عاجز
عن فك تماوجاتها السريالية
يحتاج سبورة سوداء
تبنى عليها العمليات
دون احتفاظ
كيما يعجز في العد
ينسى المحتفظ به
ويخسر الحكاية

دوران الكرة
فك حزام الاستواء
فكيف ترقص الفصول
والمجرات لا تجيد العزف
على كمنجات الذبح

سقطت عباءة الكون
بدت عورته للقاصي
الداني في صراع طائفي
بين ستار اكاديمي
وعرب ايدول
والمحن مهرجانات
تستدرج الاضواء
مليارات ترسم التاريخ
على جسد انوثة مستعارة
بين دجلة والفرات حبال
تتسلقها الغفلة
فتمنحها العمامة وسام ابداع
هو رغيف طفولة منفية
تحت طاولة قمار
وشم بدوية
على قارعة الطريق
تقرأ داعش السلام
رسالة غربة
الى الياسمين المعنى بالجماجم
ورق العنب ال جف
في حلق المهاجر
وهو يتسلق سلالم العاصفة
ليبلغ بر الابتسامة
كانت المقصلة بالانتظار
هي ذهبية
تقطع راس الوعي
كلما انتابه الجوع
كيما يفتح ثلاجة الغربة
وتفوح رائحة الموت

اااه يا اوطانا
يقامر بها السكارى
في الهزيع الاخير
من الغفلة
ميتون نحن ....ميتون
فالنتمسك برجل الحفار
كي نغرق معا
ولا نستسيغ الشاي.
في كنف الذل