محمد النبي السفاح …

نهى سيلين الزبرقان
2015 / 11 / 15

محمد النبي السفاح …

أبتليت منطقة الشرق الأوسط بالأنبياء الكذابين والسفاحين و المختلين عقليا إبتداءا من أبراهيم وصولا الى محمد السفاح، فعلا صدق المثل القائل “سبب وجود الدين هو أنه لم يكن في القدس القديمة مصحة عقلية”، فلوكانت هناك مصحة عقلية لكنا إرتحنا من وباء الأديان.
لم تاتي الأديان بخير للبشرية والتاريخ حافل بالمجازر والذبح والقتل من أجل الههم المزعوم وأنبيائم الكاذبين …تبا لكم يا معشر اليهود …إخترعتم دينكم بالكذب وخلقتم هوية لكم و كيان، يوم لم يكن لكم أي كيان أمام الحضارات العظيمة (المصرية و حضارة وادي الرافدين).

بلينا بأديان مجنونة ومنطقة متخلفة منذ أن إبتعدت عن أديانها الأصلية المسالمة وإكتسبت “ الدين الإبراهيمي الدموي” ، يوم عانقت المنطقة إبراهيم الهجين وأحفاده ، لم ترى النور الى اليوم.

لو نعمل جرد لجرائم هذه الأديان سنكتب مجلدات من الحجم الكبيرررررررررر…


لكن اليوم ساعطيكم قطرة من دموية الإسلام و نبي الإسلام ، لانه الدين الوحيد الذي مازال الى اليوم يمارس الإرهاب ، لهذا تركيزي في المقال هو على محمد النبي السفاح، المهم اليكم أعمال أشرف “الخلق” :
-;---;--
-;---;-

-*أمر محمد النبي السفاح باغتيال أم قرفة المسماة بفاطمة بنت ربيعة لانها كانت تسب محمد، و كانت العرب تضرب بها المثل في العزة "لو كنت أعز من أم قرفة"، قرفة هو أسم لأحد ابناءها و الذي قتلهم محمد. (السيرة الحلبية) 
-;-
-*أمر محمد النبي السفاح باغتيال عصماء بنت مروان لانها كانت تهجوا محمد في اشعارها ، فقٌتلت وهي نائمة بعد أن نزع القاتل رضيعها من فوق صدرها (السيرة الحلبية)
-*أمر باغتيال ابي رافع لانه كان من الذين ينتقدون محمد (السيرة الحلبية)
-;-
-*أمر محمد النبي السفاح باغتيال ابي عفك لأنه كان يهجو-أي ينتقد- محمد في اشعاره. فقٌتل وهو نائم (السيرة الحلبية)
-;-
-*في السنة الثالثة للهجرة أمر محمد النبي السفاح باغتيال كعب بن الأشرف لانه كان من الذين اعتادوا على انتقاد محمد (الطبري)
-;-
-*عندما فتح محمد النبي السفاح مكة الغير المكرمة أمر بقتل عدد من الأفراد "حتى لو تعلقوا بأستار الكعبة" من بينهم عبد الله بن خطل الذي قتله المسلمون بينما كان متعلقا بستائر الكعبة، كما قتلوا مقيس بن صبابة و امرأتين تدعيان سارة وقريبة (الطبري)
-;---;-

استمرت حروب محمد النبي السفاح (من 1 هجري إلى 9 هجري) و كلها حروب هجومية، لم يقم محمد بحرب دفاعية الا مرتين: الخندق و أحد .
-;-

و لنرى الحروب التي قام بها محمد النبي السفاح في فترة الهجرة كما صنفها الرصافي
-*الحروب الاغتنامية: لم يكن لها من هدف الا الغنيمة والتي تعني: أخذ الاموال و الغنم و البعير..الخ بقوة السلاح، وسبي النساء والاطفال وبيعهم في سوق الرق، وقتل و اسر الرجال. فكان محمد يأخذ الخمس من الغنيمة و يوزع الباقي للصعالكة الأخرين. و يفتخر محمد بغنائمه و يقول : (وأحلت لى الغنائم ولم تحل لأحد قبلى) (رواه البخارى ومسلم ).
-*الحروب الانتقامية: وقام بها انتقاما لمقتل اصحابه
-;-
-*الحروب الاستئصالية : كحرب بني قريظة والتي انتهت بمجزرة، حرب بني النضير و بني قينقاع والتي انتهت بنفيهم من المدينة 
-;---;--
-;---;-

للأشارة فقط أن محمد النبي السفاح يبدأ بالتدريج في صياغة الحكم، فلما كان في مكة حرم محمد القتال بسبب ضعفه، ولما هاجر للمدينة أصبح القتال مباح، بعدها فرض القتال و قام بالهجوم على عدة قبائل، و قتال كل الناس (بمختلف جنسياتهم ومعتقداتهم وديانتهم)-حتى وأن لم يعتدوا عليه- وارغامهم على الدخول في الاسلام أو دفع المال بالقوة، وهكذا اصبح الجهاد فرض كفاية على كل مسلم..لكن يبقى الغرض من الجهاد أو القتال الذي فرضه محمد هو سلب الاموال و اخذ الأراضي حتى ولو غُلف بغطاء اعلاء كلمة الله.. 
-;-

فأنا اتساءل أي أخلاق أتمها محمد ؟ هل في أخذ الاموال بالقوة وقتل الابرياء أخلاق؟ هل في سبي النساء والاطفال أخلاق؟ هل الامر بالاغتيالات أخلاق ؟ فماهي الأخلاق ؟ اليست الأخلاق هي مجموعة الأفعال والأقوال الحميدة….
والى اليوم ننعم بأعمال محمد النبي السفاح…..تفجير من هنا ومن هناك وهللوا ….


أنا لا أفهم كيف لإله أن يبعث دين بهذه الرداءة والسوء ؟؟؟ أيضا ماهي وظيفة هذا الإله ؟؟؟ هل هو منتظر في مقهى الدعارة ليوزع الحوريات على أحبابه الذين يفجرون في عباده !!!!؟؟؟؟؟

يعني اله لا يحرك ساكنا منذ آلاف السنين ، هل تعتقدون هو حي ؟؟؟؟؟

كل عاقل سيفهم أنه لم يمت بل لم يكن له وجود أصلا…

نحن في هذه البقعة الصغيرة وفي هذا الكون الشاسع ..منتظرين أي مذنب سيصطدم يوما بالأرض للننقرض…..هذا هو الواقع أننا نسبح في هذا الكون بدون قائد….

خلاص انتهى الدرس ياغبي و إفهموا و لاتتعلقوا بقشة الأديان الفاسدة….التي هي أكثر فسادا من مذنب يصطدم بالأرض….