لنتظاهر ونقمع الفاسدينْ

منصور الريكان
2015 / 8 / 9

كلما زادني الهم ألوذ بقرب سديرة البيت أرمي ركام الشباب الذي هزني بحقد الذين ارتشوا وعابوا الزمان الذي طالنيْ
يا لهذي التي أينعت وداست ركام الطفولة كانت تئن وتحكي حكاوي العجائز اللاهباتْ
هنا أوقدتنا المرايا وفي حدس الليل سرت ونادمني صحبتي الذين احتسوا وعاء الحروبْ
يا لسمارنا الراحلينْ
غرفتا الشواهد سرنا على المهل أورثنا الناهبونْ
بلادي على حالها تناهب فيها الرعاعْ
وسطو المعابين والأوجه الشاحبةْ
وأمسك غصن السديرة أرمي ظلالي لحزن تولى رؤاي وغادرني أخوتي يحملون الأسى باحتقانْ
غائمون ومن جذوة النار هبوا على مفرق الضيم أهرب لمنفى احتراقيْ
أنا سادن الظل أوصدني الأغبياءْ
أعيش الكفاف ولي صحوة من ضميرْ
متى تأتني تلقني بزاوية ومن حرقتي استغيثْ
بلادي تعيش الخراب وهام على القهر ندب الشيوخ وصوت الثواكل الناحباتْ
سئمنا انحراف البلاد من الساسة المرتشينْ
سئمنا الخراب الذي حل بالصابرينْ
سئمنا الوعود التي باحها صاحب الزنج قل لي أنا شاهد لا أموتْ
انا الشعب ها على المهل اظهر مملوء بالقيح طافحا بشواذ من البرلمانْ
وأمشي بخلسة سرقوا البيت والقتل منتشراً لا أمانْ
يا إله الجنود ارتشف لعاب أطفالنا الأبرياءْ
لأجل التي ناهضت سريرة الرب معبودها
وسر الأسى غائص بالوعودْ
متى ينجلي صاحب الجبة وأوشاله الأوصياءْ
يصلون في علن وفي السر يسرقون قوت البلادْ
وزاد أسانا المشاريع وهمية والمجالس موبوءة بالحقارات وزاد على الهم إنا ارتشفنا من المر بلادي على بحر أوساخ كل دناءاتهمْ
يا لهذي المواجع آيه يا شعبنا الأبي أراك على قامة من مطاليب شيخ تلوى من الجوع عريان قل لي تظاهر وارمي فساد السياسي البليد الذي باعنا
آه يا حروب بني داعش الهمجي
وسدرة البيت تبكي وتعلن إفلاسها
أهزها ولاثمر أحتسي
أغوص بفيء ارتشافي لسحنة من هواءْ
ومال عصفورنا الأريحي بالفناء
وقمت أناشد الجمر لا كهرباء
أنا من خراف ذوت وداسها العوز في كبرياءْ
وأسمع شيخ المحلة يهوي بمعوله على الأرض تنضب وأهوارنا من الجدب آهٍ بلاماءْ
لأخلع عريي وأنشد للحاضرينْ
الجموع أتت يا بلادي وحيّت سعة المنشدينْ
تظاهر أيها الشعب واقمع الفاسدينْ
تظاهرْ ......... تظاهرْ ........

8/8/2014
البصرة