حوزة النجف أصبحت مقبرة الجيف

عبد الصمد السويلم
2015 / 7 / 17

الكثير الان ممن تصدى للامر جاهل بل ومفسد يجب ان ينفى او يصلب كما ذكر الحق عز وجل سورة المائدة (( من أجل ذلك كتبنا على بني إسرائيل أنه من قتل نفسا بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعا ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا ولقد جاءتهم رسلنا بالبينات ثم إن كثيرا منهم بعد ذلك في الأرض لمسرفون ( 32 ) إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فسادا أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض ذلك لهم خزي في الدنيا ولهم في الآخرة عذاب عظيم ( 33 ) إلا الذين تابوا من قبل أن تقدروا عليهم فاعلموا أن الله غفور رحيم ( 34 ) ) ومن يحارب الله ورسوله هم لصوص الحقوق الشرعية سراق الامام من حابسي الحقوق عن ان تصل الى مستحقيها وهم مراجع النجف الا ما رحم ربي وهم الاندر. ومن يحارب الله ورسوله هم المتصديين لتنصيب ساسة فسدة قتلوا العرض واباحوا الدم الحرام وتسببوا في الفتنة وهم قادتنا السياسيون في الحكومة والبرلمان الا ما رحم ربي وهم الاندر. ان خلاص شعبنا هو بابادة هؤلاء اللصوص القتلة واني لاقطع بانهم أعداء الامام المنتظر ان ظهر.عليهم لعائن الله فليقضوا ماهم قاضون انما يقضون الحياة الدنيا وليفعل كل منهم ما يشاء انما يخالفون شرع الله والدنيا ساعة ان كانت خيرا تزول وان شرا ستزول . فالى الاتباع العبيد اصرخ لما تبيعون اخرتكم بدنيا غيركم اليس في وصايا ائمتنا عظة لكم كمثل مثل الحمار يحمل اسفارا اليس فيكم عاقل ام انكم قتلتم نبي الباطن فمثلكم في تعصبكم لمن يستعبدكم مثل الكلب ان تحمل عليه يلهث وان تتركه يلهث كالانعام بل اضل سبيلا الا رادع فيكم فتعسا لكم وبعدا يامطايا السلاطين وكلاب الغباء اللعين.